اعتداءات المستوطنين: إعطاب مركبات وشعارات عنصرية وطقوس تلمودية بالضفة

اعتداءات المستوطنين: إعطاب مركبات وشعارات عنصرية وطقوس تلمودية بالضفة

أعطب مستوطنون اليوم الجمعة، إطارات عدد من المركبات الخاصة وخطوا شعارات عنصرية على ممتلكات المواطنين الفلسطينيين في بلدة يتما جنوب نابلس، عقب اقتحامها فجر اليوم، الجمعة.

وخط المستوطنون على جدران البلدة وعلى مركباتها شعارات عنصرية تحريضية موجهة ضد الوجود العربي في فلسطين، منها "تحية من التلة في يتسهار"، "منطقة عسكرية مغلقة"، بالإضافة إلى بعض الشعارات التلمودية.

وأكد مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة الغربية المحتلة، غسان دغلس، أن مستوطنين تسللوا في ساعات الليل وأعطبوا إطارات مركبات وخطوا شعارات عنصرية معادية، في بلدة يتما.

وسجلت في منطقة نابلس في الفترة الأخيرة عدة اعتداءات وجرائم للمستوطنين التي طالت ممتلكات للفلسطينيين، من ضمنها تخريب مركبات خاصة وشحن، وتم كتابة شعارات تحريضية وعنصرية على مبنى في بلدة حوارة، كما تم تدنيس أحد القبور وإعطاب إطارات العديد من السيارات.

وعلى صلة، اقتحم مستوطنون، تحت حماية قوات الاحتلال، صباح اليوم الجمعة، قرية الولجة غرب بيت لحم.

وأفاد الناشط الشبابي في الولجة إبراهيم عوض الله، بأن مجموعات من المستوطنين اقتحمت مناطق عين الهادفة ونبع عين جويزة والزيتونة وأدوا طقوسا تلمودية.

يشار إلى أن الولجة تتعرض مرارا لاقتحامات المستوطنين، عدا عن سياسة قوات الاحتلال الهادفة إلى تهجير سكانها خاصة في منطقة عين جويزة.

والجرائم التي تقوم بها عصابات ما يسمى "تدفيع الثمن" تجري من دون أي عوائق منذ نحو عقد، حيث ارتكبت هذه العصابات، على مدار السنوات الماضية، مئات الاعتداءات وأعمال التنكيل ضد الفلسطينيين، سواء من سكان الضفة الغربية أو من أراضي 48.



اعتداءات المستوطنين: إعطاب مركبات وشعارات عنصرية وطقوس تلمودية بالضفة

اعتداءات المستوطنين: إعطاب مركبات وشعارات عنصرية وطقوس تلمودية بالضفة

اعتداءات المستوطنين: إعطاب مركبات وشعارات عنصرية وطقوس تلمودية بالضفة