توتر بالأقصى بعد اقتحام المستوطنين لباب الرحمة والصلاة فيه

توتر بالأقصى بعد اقتحام المستوطنين لباب الرحمة والصلاة فيه
مستوطنون يقتحمون ساحات الأقصى (مواقع التواصل)

شهدت ساحات المسجد الأقصى صباح اليوم الأربعاء، توترا عقب أداء مجموعة من المستوطنين صلوات تلمودية جماعية في منطقة باب الرحمة في ساحات الحرم.

وأفاد شهود عيان، أن مجموعة من المستوطنين قاموا بأداء الصلوات بشكل جماعي في منطقة باب الرحمة، وواصلوا الصلاة والهتاف خلال اقتيادهم من قبل أفراد من الشرطة وضباط الاحتلال خارج الأقصى، كما طالبت شرطة الاحتلال من الحراس والمصلين بالابتعاد عنهم.

إلى ذلك، قام مستوطنون من "طلاب لأجل الهيكل" المزعوم بتصوير حراس الأقصى واستفزازهم بالقول "هؤلاء هم المسؤولون عن العملية التي وقعت في الأقصى قبل عامين".

وفي سياق متصل أبعدت شرطة الاحتلال حارس المسجد الأقصى إيهاب أبو غزالة عن الأقصى ليوم غد الخميس، حيث اعتقل أمس بحجة "تصوير الشرطة خلال اقتحامها مصلى باب الرحمة".

ومن جهة أخرى، اقتحمت قوات الاحتلال أحياء بلدة سلوان، واعتقلت 3 مقدسيين بعد اقتحام منازلهم.

كما اعتقلت القوات في ساعات متأخرة من مساء الثلاثاء، فتى من بلدة العيساوية، خلال اقتحام البلدة والانتشار في حاراتها.