اعتقالات بالضفة والاحتلال يمهد لهدم منزل أسير برام الله

 اعتقالات بالضفة والاحتلال يمهد لهدم منزل أسير برام الله
مداهمات ليلية بالضفة (جيش الاحتلال)

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الخميس، حملة دهم وتفتيش في مناطق مختلفة بالضفة الغربية المحتلة، تخللها اعتقال عددا من الشبان ومصادرة مبالغ مالية من المواطنين، فيما قامت قوات الاحتلال أخذت قياسات منزل أسير في قرية كوبر قضاء برام الله تمهيدا لهدمه.

وقال جيش الاحتلال في بيانه لوسائل الإعلام إن جنوده اعتقلوا 11 فلسطينيا بمداهمات لمنازل بالضفة، جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية بحجة المشاركة في أعمال مقاومة شعبية ضد المستوطنين وجنود الاحتلال، كما تم مصادرة مبالغ مالية تقدر بآلاف الشواقل من المواطنين بزعم استخدامها لعمليات "إرهابية".

 في محافظة رام الله، اقتحمت قوات الاحتلال قرية كوبر وأخذت قوات الاحتلال منزل الأسير قاسم الشلبي، تمهيدا لهدمه.

وتنسب سلطات الاحتلال للشلبي تهم الانتماء للخلية التي نفذت عملية "العبوة" قريب دوليب برام الله وأسفرت عن مقتل مستوطنة وإصابة شقيقها ووالدها في 23 آب/أغسطس الماضي.

وداهم جنود الاحتلال منزل الأسير المحرر هلال يوسف في قرية كوبر، الذي أفرج عنه بعد اعتقال دام 17 عاما.

إلى ذلك، اندلعت مواجهات في قرية أبو شخيدم مع قوات الاحتلال التي داهمت منزل الأسيرين قسام وكرمل البرغوثي.

في شمال الضفة الغربية، اقتحمت قوات الاحتلال مدينة طولكرم، فيما اندلعت مواجهات اعقبها اعتقالات طالت أسرى محررين، واستولت قوات الاحتلال على آلاف الشواقل أثناء اقتحامها للمدينة.

وقال مواطنون إن جنود الاحتلال اعتقلوا الأسير المحرر معتصم سمارة والذي قضى 15 عاما في سجون الاحتلال، وكذلك اعتقلوا شقيقه عدنان سمارة، والأسير المحرر مصطفى بدير وفتشوا منازلهم، فيما اندلعت مواجهات في الحي الغربي للمدينة تخللها إطلاق للقنابل الصوتية والغازية والأعيرة النارية.

وفي محافظة بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال أنس صلاح المساعيد، وعمر المساعيد، بعد دهم منزلي ذويهما وتفتيشهما في مخيم عايدة.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الشاب موسى علي خريوش، بعد أن داهمت منزل عائلته في بلدة طمون وفتشته.