مستوطنون يقطعون 118 شجرة زيتون بسلفيت ونابلس

مستوطنون يقطعون 118 شجرة زيتون بسلفيت ونابلس
(وفا)

قطع مستوطنون، فجر اليوم الأحد، 118 شجرة زيتون من أراضي قريتي ياسوف شرق سلفيت، والساوية جنوب نابلس، فيما يواصل جيش الاحتلال منع المزارعين في محافظة نابلس دخول أراضيهم لقطف الزيتون.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس، إن مستوطني "رحاليم" قطعوا نحو 60 شجرة زيتون في منطقة حرايق ريان غرب قرية الساوية، تعود مليكتها لكل من: عبد الله أبو راس، وفواز أبو قطبان، وزياد الديك.

بدوره، أوضح رئيس مجلس ياسوف، خالد اعبية، أن المستوطنين قطعوا 58 شجرة زيتون في منطقة المحاور شرق ياسوف، وتعود ملكيتها لكل من عبد الرحمن موسى حسين، ومعروف عيسى حسين.

وأخرجت قوات الاحتلال مزارعا من أرضه عنوة، أثناء قطفه الزيتون بالقرب من حاجز حوارة جنوب نابلس.

وأقدم مستوطنون، في نهاية الأسبوع، على تكسير أشجار زيتون في قرية أم صفا شمال غرب مدينة رام الله.

وأفاد رئيس المجلس القروي مروان الصباح، أن مجموعة من المستوطنين كسروا ست أشجار زيتون في منطقة المرج بالقرية، للشقيقين أيمن وأكرم طناطرة.

وقال رئيس المجلس إن القرية تتعرض لاعتداءات متواصلة من جيش الاحتلال ومستوطنيه، مطالبا المؤسسات المحلية والدولية بدعم المزارعين، ومساعدتهم على استصلاح أراضيهم لتثبيت صمودهم فيها.

ولفت إلى أن 200 دونم من أراضي قرية أم صفا، مهددة باستيلاء جيش الاحتلال عليها لمصلحة توسيع مستوطنة "حلميش".