ميلادينوف يصل غزة والأمم المتحدة تناقش ملف "أونروا"

ميلادينوف يصل غزة والأمم المتحدة تناقش ملف "أونروا"
أرشيفية

وصل، اليوم الإثنين، المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط لدى الأمم المتحدة، نيكولاي ميلادينوف، إلى قطاع غزة وهي زيارته الثانية خلال أسبوع، فيما، تعقد الدول المشاركة في اجتماع اللجنة الرابعة التابعة للأمم المتحدة اجتماعا لمناقشة ملف وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا".

 وتستغرق زيارة ميلادينوف إلى غزة عدة ساعات وتشمل زيارته لقاءات تتناول ملف الانتخابات إلى جانب بحث موضوعات أخرى، علما أن المنسق الأممي زار غزة في الأسبوع الماضي واجتمع بقيادة حركة حماس.

وأكد ملادينوف خلال اللقاء السابق على أن "الأمم المتحدة سيكون لها دورا مهما لضمان نجاح هذه العملية الانتخابية".

وأعلنت حركة حماس، مؤخرا، موافقتها على عقد الانتخابات الفلسطينية العامة، علما أن آخر انتخابات رئاسية عقدت في 2005، بينما أجريت آخر انتخابات تشريعية 2006.

وزار ميلادينوف القطاع عديد المرات منذ توليه منصبه الأممي، وكان له جهود في إعادة الهدوء بعد جولات من التصعد بين الاحتلال الإسرائيلي والمقاومة.

وفي سياق آخر، تعقد الدول المشاركة في اجتماع اللجنة الرابعة التابعة للأمم المتحدة، اليوم الإثنين، اجتماعا لمناقشة ملف وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" وانتهاكات الاحتلال الإسرائيلي المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني.

ومن المقرر أن تبحث الدول المشاركة إمكانية التصويت يوم الجمعة القادم على قرار تمديد تفويض ولاية الأونروا لثلاث سنوات قادمة.

وتم عقد عدة اجتماعات عربية في إطار جهود تجديد التفويض لـ"أونروا" من المجموعة العربية ودول أخرى لحشد الأصوات للمحافظة على حجم التصويت في كل مرة يتم فيها تجديد التفويض.

وتعاني "أونروا" من عجز مالي مقدر بثمانين مليون دولار فقط حتى نهاية العام الجاري، وتصاعدت الأزمة بعد قرار الولايات المتحدة وقف دعم الوكالة الأممية وشن حملة لمحاولات وقف تفويضها.

 

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة