مداهمات واعتقالات بالضفة

 مداهمات واعتقالات بالضفة
اقتحامات ليلية بالضفة (جيش الاحتلال)

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الثلاثاء، حملة دهم وتفتيش في مناطق مختلفة بالضفة الغربية، تخللها تفتيش العديد من المنازل واعتقال عددا من الشبان جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية.

في محافظة نابلس، اعتقلت قوات الاحتلال   كلا من الأسير المحرر درويش الشافعي، ووالد زوجته عمر نمر الشافعي بعد مداهمة مخيم بلاطة.

وأوضح شهود عيان أن دوريات الاحتلال اقتحمت مخيم بلاطة، وسط تحليق لطائرة استطلاع، وداهمت عددا من المنازل في حارة الجماسين باستخدام الكلاب البوليسية، وفتشتها وعاثت فيها فسادا.

واندلعت مواجهات خلال انسحاب دوريات الاحتلال من سهل روجيب المحاذي للمخيم، وتم استهدافها بزجاجة حارقة.

 كما واقتحمت قوات الاحتلال مدينة طولكرم واعتقلت عددا من المواطنين وفتشت منازلهم.

وطالت الاعتقالات كلا من: أنس الجيوسي وبكر السنيورة عقب مداهمات في الحي الغربي لطولكرم، والشاب صهيب أبو ليفة من بلدة كفا.

وانتشر جنود الاحتلال في محيط جامعة خضوري لساعات ونصبوا حواجز في مناطق متفرقة من المدينة.

من جهة أخرى اندلعت مواجهات ليلية مع قوات الاحتلال قرب المعبر الشمالي لمدينة قلقيلية ما أدى لوقوع إصابات بالاختناق بين المواطنين.

أما في العيسوية، واصلت قوات الاحتلال باقتحام الأحياء السكنية والتضييق على السكان، وقام عناصر من شرطة الاحتلال بزرع، ألعابا نارية في منزل المواطن فتحي المصري من أجل تصوير فيلم.

وأفاد شهود عيان بأن أفرادا من شرطة الاحتلال يرافقهم مصور، زرعوا ألعابا نارية على مدخل منزل المصري في حي آل عبيد المستهدف منذ عدة أشهر، وصوروها لتظهر أن شبانا أطلقوها وهربوا.

وأقدمت شرطة الاحتلال في شهر تشرين الثاني من العام الماضي، على وضع بندقية في منزل المواطن سامر سليمان في العيسوية لغرض "تصوير" فيلم، دون علم صاحب المنزل.