"الجهاد الإسلامي": صواريخنا وصلت إلى أماكن إستراتيجية

"الجهاد الإسلامي": صواريخنا وصلت إلى أماكن إستراتيجية

أعلنت حركة "الجهاد الإسلامي"، مساء اليوم الأربعاء، أن نيران وحداتها الصاروخية وصلت إلى قواعد عسكرية وإستراتيجية" في إسرائيل، مشددة على أنها استهدفت قلب "الكيان الصهيوني"، متحدية أن يتم الكشف عن حجم الدمار الذي لحق بالمصانع والمقرات والمنازل الإسرائيلية. 

جاء ذلك في تصريحات للناطق باسم الجناح العسكري للحركة (سرايا القدس)، أبو حمزة، تحدى من خلالها "الإرهابي نتنياهو وفريقه الأمني الذي تباهى متفاخرًا باغتيال الشهيد القائد بهاء أبو العطا أن يمتلك الجرأة ليسمح لرقابته العسكرية أن تقوم بالكشف عن أسماء وصور القواعد العسكرية والإستراتيجية التي وصلت إليها نيران وحداتنا الصاروخية".

وقال أبو حمزة، في تغريدة على حسابه عبر موقع "تويتر"، إن "العدو يفرض رقابة شديدة جدًا على الواقع حتى لا يؤدي ذلك إلى خروج المستوطنين في مسيرات ضد نتنياهو ووزير حربه، وتحول انتصارهم المزعوم ووهمهم الزائف إلى هزيمة ساحقة تذهب به إلى السجن بدلاً من تشكيل حكومة جديدة".

وتحدى أبو حمزة "الرقابة العسكرية الصهيونية بالكشف عن الصور والفيديوهات التي تظهر حجم الدمار الذي لحق بالمصانع والمقرات ومنازل المستوطنين في ‘غلاف غزة‘ والمدن المحتلة التي أصيبت بإصابات دقيقة".

وأضتف أن "السرايا استهدفت قلب الكيان الصهيوني بالصواريخ، والتي لو كشف عنها العدو ستحول بنيامين نتنياهو رئيس حكومة العدو، إلى أضحوكة ومهزلة في الشارع الصهيوني".

وفي بيان مشترك صدر عن فصائل المقاومة المشاركة في هذه الجولة (سرايا القدس وألوية الناصر صلاح الدين وكتائب شهداء الأقصى لواء العامودي وكتائب المجاهدين)، في وقت سابق، اليوم، أكدت من خلاله على أن "معركتنا مستمرة والحساب مفتوح مع العدو ".

وأعلنت قصف مدن عسقلان وسديروت بعشرات الرشقات الصاروخية، موضحة أن "هذه الرشقات الصاروخية المباركة جاءت لتؤكد على لحمة وصلابة فصائل المقاومة في ميدان المواجهة مع هذا العدو المجرم الذي حاول الاستفراد بسرايا القدس".

يأتي ذلك فيما وصل مبعوث الأمم المتحدة للسلام بالشرق الأوسط، نيكولاي ملادينوف، إلى العاصمة المصرية القاهرة، في محاولة للتوسط لـ"تهدئة" بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية.

وفي وقت سابق الأربعاء، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية أن 24 شخصا استشهدوا، فيما أصيب 71 آخرون، جراء الغارات الإسرائيلية على غزة، منذ صباح الثلاثاء.

في المقابل، أعلن الجيش الإسرائيلي، الأربعاء، رصده إطلاق 400 قذيفة صاروخية منذ الثلاثاء، من قطاع غزة باتجاه إسرائيل، بحسب هيئة البث الإسرائيلي (كان).

وأسفرت الصواريخ الفلسطينية، الأربعاء، عن إصابة 64 إسرائيليا بينهم 20 بحالات "هلع" والبقية بجروح طفيفة 5 منهم يتلقون العلاج بالمستشفيات، فيما أصيبت امرأة بجروح متوسطة، بحسب "كان".

وأعلن جيش الاحتلال أنه رصد إطلاق نحو 360 قذيفة صاروخية من القطاع منذ أمس، نحو 200 منها أطلقت اليوم، وأن معظمها منذ أمس سقط في مناطق مفتوحة أو أسقط بواسطة "القبة الحديدية".

وفي ساعات المساء الأولى تواصل سقوط القذائف تحديدًا في منطقة "أشكول" القريبة من القطاع، ودعت أجهزة الأمن المواطنين في البلدات الجنوبية البقاء في مناطق آمنة، خشية من عمليات تسلل أو إطلاق كثيف للقذائف خلال الساعات القليلة المقبلة.