مستوطنون يقتحمون الأقصى والاحتلال يجرف أراضي "جبل البابا"

 مستوطنون يقتحمون الأقصى والاحتلال يجرف أراضي "جبل البابا"
تجريف الطريق المؤدي إلى جبل البابا (عرب 48)

اقتحم عشرات المستوطنين صباح اليوم الإثنين، ساحات المسجد الأقصى بحراسة مشددة للشرطة، فيما قامت جرافات سلطات الاحتلال بتجريف أراضي قرب تجمع جبل البابا في بلدة العيزرية.

وقال ممثل التجمع السكني، عطا الله مزارعة، إن جرافات ترافقها قوة من جيش الاحتلال، داهمت تجمع جبل البابا البدوي، وشرعت بتجريف نحو 500 متر من الطريق الترابي لجبل البابا، وهو الوحيد الموصل إلى بلدة العيزرية.

وأضاف أن أعمال التجريف تسببت بتدمير خط المياه الرئيسي الواصل للتجمع.

يذكر أن جبل البابا أحد التجمعات البدوية في محيط القدس، ويسعى الاحتلال إلى تهجير سكانها من أجل إقامة مشاريعه الاستيطانية وربط مستوطنة "معاليه أدوميم" بالقدس، وتنفيذ المخطط المعروف بـ"E1"، الذي يهدف إلى فصل مدينة القدس نهائيا وبشكل كامل عن امتدادها الفلسطيني بالضفة الغربية.

إلى ذلك، اقتحم عشرات المستوطنين برفقة عناصر من شرطة الاحتلال ساحات المسجد الأقصى ومحيط مصلى "باب الرحمة"، ونفذوا جولات استفزازية في ساحات الحرم.

وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، بأن عالم آثار إسرائيلي اقتحم مصلى باب الرحمة ونفذ جولة فيه لتفحص المكان، بينما كان برفقته عدد من عناصر شرطة الاحتلال التي واصلت فرض تقييدات على دخول الفلسطينيين للمسجد.

كما قام العشرات من المستوطنين بجولات استفزازية في ساحات الحرم، وتلقوا شروحات عن "الهيكل" المزعوم، فيما قام بعضهم بتأدية صلوات تلمودية قبالة قبة الصخرة ومصلى "باب الرحمة"، قبل أن يغادروا الساحات من جهة باب السلسلة.