بعد تأجيلها لـ3 أسابيع: "المسيرة مستمرة".. غزة تستأنف مسيرات العودة

بعد تأجيلها لـ3 أسابيع: "المسيرة مستمرة".. غزة تستأنف مسيرات العودة
(أرشيف)

أعلنت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار، اليوم الإثنين، عن استئناف مسيرات العودة في قطاع غزة يوم الجمعة المقبل، لتأتي بعنوان "المسيرة مستمرة".

وتأتي الدعوة بعد تأجيل المشاركة في مسيرات العودة لثلاثة أسابيع جراء التصعيد الإسرائيلي بعد اغتيال الشهيد بهاء أبو العطا، وتأجيلها لمدة أسبوعين "من أجل تفويت الفرصة على العدو"، في ظل تهديداته المستمرة بشن عدوان جديد، بحسب بيان للهيئة الوطنية التي دعت الجماهير في قطاع غزة للمشاركة في المسيرات المقبلة.

كما دعت في الهيئة الوطنية في بيانها "جماهير شعبنا المشاركين في المسيرات إلى تفويت الفرصة على العدو"، محذرة الاحتلال "من أية محاولات لاستهداف المسيرة".

وجددت الهيئة في تأكيدها "على استمرار مسيرات العودة بطابعها الشعبي وأدواتها السلمية، باعتبارها محطة كفاحية من محطات النضال الفلسطيني المتواصل حتى تحقيق الانتصار برحيل الاحتلال".

وأضافت الهيئة، أنه "ارتباطا بالظروف الأمنية الخطيرة جدا، وفي ضوء تهديدات نتنياهو بارتكاب حماقة من خلال شن عدوان شامل جديد على قطاع غزة، قررت الهيئة تأجيل المسيرات، وذلك من أجل تفويت الفرصة على العدو".

وبينت في هذا السياق أن التأجيل يأتي "لإفساح المجال لجماهير شعبنا لمواصلة مؤازرة ذوي الشهداء والجرحى والمتضررين من العدوان الصهيوني".

وأكدت الهيئة أن "القرار غير مرتبط بأي تفاهمات هنا أو هناك"، قائلة إن "بوصلتنا ومسؤوليتنا الوطنية ستظل شاخصة باتجاه التمسك بثوابت شعبنا وحقه في المقاومة، وفي الحفاظ على دماء أبناء شعبنا أيضاً من أي محاولات غدر صهيونية".

وانطلقت مسيرات العودة وكسر الحصار في 30 آذار/ مارس 2018 للمطالبة بعودة اللاجئين إلى فلسطين، وكسر الحصار المتواصل على قطاع غزة منذ 13 سنة.

ويقمع جيش الاحتلال تلك المسيرات السلمية بعنف، حيث يطلق النار وقنابل الغاز السام والمدمع على المتظاهرين بكثافة، ما أدى لاستشهاد 336 مواطنا، بينهم 15 شهيدا احتجز جثامينهم ولم يسجلوا في كشوفات وزارة الصحة الفلسطينية، في حين أصيب 31 ألفا آخرين، بينهم 500 في حالة الخطر الشديد.