اعتقال 9 فلسطينيين وسلب عشرات آلاف الشواقل بالضفة

اعتقال 9 فلسطينيين وسلب عشرات آلاف الشواقل بالضفة
مداهمات ليلية بالضفة (جيش الاحتلال)

شن جيش الاحتلال الإسرائيلي حملة دهم وتفتيش في مناطق مختلفة بالضفة الغربية المحتلة، تخللها مداهمة منازل لأسرى محررين واعتقال عددا من الشبان وسلب عشرات آلاف الشواقل بذريعة مكافحة ما يسمى "الإرهاب".

وقال جيش الاحتلال في بيانه لوسائل الإعلام إن جنود اعتقلوا 9 شبان خلال مداهمات بالضفة جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية بحجة المشاركة في أعمال مقاومة شعبية.

كما قامت قوات الاحتلال بسلب مبالغ مالية من منازل الفلسطينيين تقدر بعشرات آلاف الشواقل، وذلك بزعم استخدامها لنشاطات "إرهابية"، على حد زعم سلطات الاحتلال.

في محافظة رام الله، اقتحمت قوات الاحتلال عدة أحياء بمدينتي رام الله والبيرة، وفتشت منازل أسرى محررين وعاثت فيها خرابا، وسط اندلاع مواجهات.

واقتحمت قوة عسكرية صباح اليوم مدينة البيرة وداهمت المناطق الشمالية والشرقية فيها.

وقال شهود عيان إن قوات الاحتلال اقتحمت منزل الأسير المحرر والقيادي في حماس سائد أبو بهاء ببلدة بيتونيا، وشرعت بأعمال التفتيش بداخله والتحقيق مع ساكنيه وصادرت مركبته.

كما داهمت قوات الاحتلال منزل الأسير المحرر سامي حسين وشرعت بأعمال التخريب والتفتيش وعبثت بمحتويات المنزل، كما سلبت مبلغا ماليا.

إلى ذلك، اندلعت مواجهات بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال في بلدة بيتونيا تخللها إطلاق الاحتلال للرصاص المعدني والقنابل الصوتية، فيما رشق الشبان الاحتلال بالحجارة والزجاجات الحارقة.

أما في محافظة الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال الصحافي سامح الطيطي عقب اقتحام منزله في مخيم العروب.

 كما جرى اعتقال الأسير المحرر علي طالب الحروب، من بلدة دورا والشبان: أحمد نائل العصافرة، سامي سليمان العطاونة وعبد الفتاح أنور العطاونة، عقب اقتحام منازلهم في بلدة بيت كاحل.

واعتقلت قوات الاحتلال، المواطن أمير علي عجاج، عقب دهم منزله وتفتيشه في بلدة صيدا قضاء طولكرم.

 كما احتجزت قوات الاحتلال صباح اليوم الإثنين، عشرات المركبات قرب قرية الجديرة شمال غرب مدينة القدس المحتلة.

وأفاد شهود عيان، بأن قوات الاحتلال أعاقت حركة وصول المركبات إلى مدينة رام الله أو الخروج منها، بعد نصب حاجز عسكري على الشارع الذي يربط بينها وقرى شمال غرب القدس، ما أدى إلى أزمة مرورية خانقة، وأعاقت وصول العمال والموظفين إلى أماكن عملهم.

 

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة