الاحتلال يعتقل قياديين في "حماس" في الضفة

الاحتلال يعتقل قياديين في "حماس" في الضفة
رئيسة مؤتمر مجلس الطلبة في بير زيت، شذى ماجد حسن

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، مواطنين من مدينة الخليل، جنوبي الضفة الغربية، بينهم قيادات في حركة "حماس" نواب سابقين في المجلس التشريعي، كما نفذت حملة اعتقالات أدت إلى مواجهات محدودة.

وقالت حركة "حماس" في بيان اليوم، إن اعتقال الاحتلال عددا من قيادات الحركة والنواب في مدينة الخليل يؤكد محاولاته المستمرة لتعطيل الحياة السياسية الفلسطينية الداخلية، والتي يشكل الاعتقال والتغييب أحد أهم أدواتها.

وذكرت مصادر إعلامية إسرائيلية أن حملة الاعتقالات هي استباقية عشية ذكرى تأسيس "حماس" التي تصادف يوم السبت المقبل، وزعمت أنها بهدف "إحباط عمليات" ضد إسرائيل.

وذكر شهود أن قوات الاحتلال داهمت مدينة الخليل وبلدات أخرى، وشنت حملة اعتقالات واسعة في الضفة الغربية طالت نواب في التشريعي وقادة في "حماس" وطلبة جامعيين وأسرى محررين، عرف منهم، الطالبة في جامعة بير زيت ورئيسة مؤتمر مجلس الطلبة، شذى ماجد حسن من رام الله، والنائب محمد جمال النتشة من الخليل، والقيادي في "حماس" عبد الخالق النتشة من الخليل.

كما اعتقلت الوزير السابق عيسى الجعبري، والأسرى المحررين عمر القواسمي وجواد بحر النتشة ومازن النتشة في الخليل، ويحيى الرفاتي في بيت لحم، ومحمد خيزران في مخيم بلاطة في نابلس

كما اقتحمت قوات الاحتلال بلدة سعير شرق الخليل، وفتشت منازل كل من حكيم محمود شلالدة، ويونس أحمد كوازبه، وبلال عارف شلالدة، ووحيد معروف شلالدة، ومناضل ساكت شلالدة، وإياد أنور كوازبة، وفي بلدة دورا منزل المواطن محمد أبو عرقوب، وعبثت بمحتوياتها.

إلى ذلك، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، بلدة أبو ديس جنوب شرق مدينة القدس المحتلة، وداهمت منزلين. وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال داهمت منزلي الشقيقين جمال وطلال دندن وفتشتهما وعبثت في محتوياتهما، مضيفة أن مواجهات اندلعت في حي باطن الزيت من البلدة أطلق خلالها جنود الاحتلال القنابل الصوتية.

وأصيب رجل إسعاف برصاصة مطاطية في قدمه، وعدة شبان بالاختناق جراء قنابل الغاز، خلال مواجهات اندلعت، فجر اليوم الخميس، مع قوات الاحتلال في حي عين مصباح ومفترق سردا بمحافظة رام الله والبيرة.

واقتحمت قوات الاحتلال حي عين المصباح في رام الله، واعتقلت الطالبة في جامعة بيرزيت شذى ماجد حسن من منزلها.

واندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال في المكان، التي أطلقت الرصاص المعدني المغلف بالمطاط ووابل من قنابل الغاز والصوت، ما أدى إلى إصابة مسعف برصاصة في القدم وعدد من الشبان بالاختناق.

كما اندلعت مواجهات في بلدة بيت ريما شمال غرب رام الله، عقب اقتحام قوات الاحتلال للبلدة ومداهمة عدد من المنازل.

 

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة