غزّة والقدس تضيئان شجرة عيد الميلاد

غزّة والقدس تضيئان شجرة عيد الميلاد
غزة (الأناضول)

أضاء المدير الرسولي لبطريركيّة القدس اللاتينيّة، المطران بييرباتيستا بيتسابالا، شجرة الميلاد، في قطاع غزّة، إعلانًا عن بدء موسم الاحتفال بالأعياد المسيحيّة.

ووسط أجواء من الغناء والفرح، احتفل عشرات الفلسطينيين المسيحيين في غزة بإضاءة شجرة الميلاد داخل كنيسة دير اللاتين، وقال مدير العلاقات العامة في الكنيسة، كامل عياد، إننا "نوصل بعيد الميلاد رسالة محبة وسلام لكل العالم العربي".

غزة (الأناضول)

وأضاف: "نحاول أن نظهر البهجة على المسيحيين في غزة بحلول اقتراب عيد الميلاد المجيد، بعد منع إسرائيل سفرهم لمدينة القدس لأداء الشعائر الدينية وزيارة أقاربنا هناك"، وتابع: "نتمنى أن ترفع إسرائيل منع السفر لمدينة القدس؛ فزيارة الأماكن المقدسة والسفر حق لنا".

كما وأضاء آلاف الفلسطينيين، مساء اليوم السبت، شجرة عيد الميلاد، في مدينة القدس المحتلة، قرب "باب الجديد"، أحد أبواب مدينة القدس القديمة، معلنين انطلاق مراسم أعياد الميلاد المجيدة في المدينة الفلسطينيّة المقدّسة.

وأنشد المشاركون ترانيم عيد الميلاد، ورددوا أغانٍ فلسطينية، وأُطلقت ألعاب نارية، وسط إجراءات الاحتلال المشددة.

(الأناضول)

وقال أحد القائمين على تنظيم المحتفلين، عبر مكبر صوت، إن المشاركة هذا العام كبيرة جدًا مقارنة بالأعوام الماضية، ويشكل المسيحيون أقلية في القدس الشرقية، ويحمل معظمهم، شأنهم شأن باقي الفلسطينيين في المدينة، هوية إقامة إسرائيلية مؤقتة.

وقررت إسرائيل هذا العام حرمان المسيحيين من سكان قطاع غزة من المشاركة في احتفالات عيد الميلاد في مدينتي القدس وبيت لحم، حيث توجد مواقع مسيحية مقدسة عديدة.

ونددت حركة "حماس"، في بيان اليوم السبت، بـ"عنصرية" دولة الاحتلال ضد المسيحيين، ودعت المجتمع الدولي إلى "الضغط على دولة الاحتلال لاحترام القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، الذي يكفل للمواطنين تحت الاحتلال حرية الحركة وحرية ممارسة شعائرهم الدينية".

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة