مستوطنون يقتحمون الأقصى والاحتلال يهدم منشآت بالخليل وبيت لحم

مستوطنون يقتحمون الأقصى والاحتلال يهدم منشآت بالخليل وبيت لحم
(وفا)

اقتحم عشرات المستوطنين، اليوم الإثنين، ساحات المسجد الأقصى، من جهة باب المغاربة بحراسة أمنية مشددة، فيما هدمت جرافات الاحتلال منشآن فلسطينية في الخليل وبيت لحم.

وأغلقت شرطة الاحتلال باب المغاربة عقب انتهاء فترة الاقتحامات الصباحية، حيث وفرت الحماية الكاملة للمستوطنين أثناء الاقتحامات الكبيرة للمستوطنين.

وبحسب دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس، فإن المستوطنين تجولوا في ساحات المسجد، وسط تلقيهم شروحات عن "الهيكل" المزعوم، فيما قام بعضهم بتأدية صلوات تلمودية قبالة قبة الصخرة ومصلى "باب الرحمة".

وتستعد ما تسمى منظمات "الهيكل"، لتنفيذ اقتحامات كبيرة للمسجد الأقصى، وحائط البراق في القدس، والمسجد الإبراهيمي في الخليل، بمناسبة ما يسمى عيد الحانوكاة "الأنوار"، والذي يمتد من 22 إلى 30 كانون الأول/ديسمبر الجاري.

إلى ذلك، قامت جرافات وآليات تابعة لقوات الاحتلال، صباح اليوم الإثنين، بأعمال هدم وتجريف في قرية دير رازح قرب دورا قضاء الخليل.

وبدأت آليات الاحتلال بهدم منشآت زراعية "بركسات" في القرية بحجة البناء دون ترخيص، إضافة لتجريف أراض بملكية خاصة للفلسطينيين تطل على الشارع الالتفافي الاستيطاني رقم 60، وهدم وردم مغارة (كهف) في القرية.

كما هدمت آليات الاحتلال منشآت فلسطينية قرب بلدة بيت جالا شمال غربي بيت لحم.

وأفاد مواطنون أن قوات الاحتلال هدمت صباح اليوم، مطعما ومنزلا في منطقة "المخرور" ببيت جالا، بمساعدة تعزيزات عسكرية تابعة للاحتلال تمركزت على مدخل المنطقة، وباشرت بهدم المنشأتين التي تعود ملكيتها للمواطن رمزي قيسية.

وقال قيسية إن قوات الاحتلال أخطرته قبل أسبوع بهدم المطعم والمنزل، ومنذ ذلك الوقت يعيش معاناة وحياة صعبة للغاية برفقة عائلته. وأشار إلى أن المطعم تعرض للهدم مرتين في السابق، بحجة عدم الترخيص.

 

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة