الاحتلال يبلغ بهدم بيوت عائلات ثلاثة متهمين بتنفيذ عمليات

الاحتلال يبلغ بهدم بيوت عائلات ثلاثة متهمين بتنفيذ عمليات
مكان العثور على جثة الجندي شورك (أ.ب.)

أبلغ جيش الاحتلال الإسرائيلي عائلات ثلاثة فلسطينيين متهمين بتنفيذ عمليات بأن سلطات الاحتلال تعتزم هدم بيوتهم، حسبما أعلن المتحدث باسم الجيش اليوم، الجمعة.

والفلسطينيون الثلاثة هم محمود عطاونة ووليد حناتشة ويزن مجامس.

ويتهم عطاونة بأنه شارك في خلية نفذت عملية قتل الجندي الإسرائيلي دفير شورك طعنا، بالقرب من مستوطنة "مغدال عوز" في الكتلة الاستيطانية "غوش عتصيون"، في آب/أغسطس الماضي.

ويتهم الاحتلال حناتشة ومجامس بتنفيذ عملية عين بوبين، في آب/أغسطس الماضي، وقُتلت فيها مستوطنة وأصيب آخران. وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال إنه بإمكان العائلات تقديم استئناف ضد هدم البيوت.

يشار إلى أن عطاونة وحناتشة ومجامس، حسب الاتهامات ضدهم، ينتمون لخلية تابعة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في الضفة الغربية، ويقودها الأسير سامر العربيد، الذي تعرض للتعذيب أثناء تحقيقات الشاباك معه، ونُقل إلى المستشفى بحالة خطيرة.

ونفذ جيش الاحتلال والشاباك حملة اعتقالات واسعة في صفوف نشطاء الجبهة الشعبية، وكانت عضو المجلس التشريعي والوزيرة الفلسطينية السابقة، خالدة جرار، بين المعتقلين، وينسب الاحتلال لها الضلوع في عمليات الخلية.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة