الاحتلال يفرج عن قوارب صيد غريّة بعد احتجازها لسنوات

الاحتلال يفرج عن قوارب صيد غريّة بعد احتجازها لسنوات

أفرجت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، عن ثلاثة قوارب صيد فلسطينية إلى قطاع غزة، بعد احتجازهم منذ عدة سنوات.

قال نقيب الصيادين الفلسطينيين في قطاع غزة، نزار عياش، إن "قوات الاحتلال الإسرائيلي أفرجت عن قاربي صيد من الحجم الكبير، وقارب صغير احتجزتهم منذ عدة سنوات"، وأكد أن "تلك القوارب رست في مرفأ الصيادين على شاطئ بحر مدينة غزة".

وأشار إلى أن قاربين من الثلاثة قوارب وصلا إلى القطاع عن طريق البحر، فيما وصل الثالث عبر معبر "كرم أبو سالم" جنوبي غزة.

ولفت عياش إلى أن المراكب عادت دون معدات الصيد الخاصة بها، وتحتاج إلى صيانة بمبالغ مالية كبيرة لتصبح صالحة لإعادة استخدامها.

وبذلك يصبح عدد القوارب التي أعادتها قوات الاحتلال إلى قطاع غزة منذ تموز/ يوليو الماضي، 69 قاربا كانت قد صادرتهم من البحر أثناء عمل الصيادين خلال السنوات الماضية، بحسب نقابة الصيادين.

وفي أيار/ مايو الماضي، قال مركز الميزان لحقوق الإنسان (غير حكومي)، إن النيابة الإسرائيلية أعلنت "أنها تنوي العمل خلال الأشهر القريبة على إعادة بقية قوارب الصيد من قطاع غزة التي تم احتجازها من قبل سلاح البحرية ولم يكن هنالك حاجة لمصادرتها، وفقًا لاعتبارات أمنية وسياسية".

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة