شرطة الاحتلال تقتحم المسجد الأقصى وتعتدي على المصلين بوحشية

شرطة الاحتلال تقتحم المسجد الأقصى وتعتدي على المصلين بوحشية
شرطة الاحتلال في الحرم القدسي، فجر اليوم الجمعة

اقتحمت قوات كبيرة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي الحرم القدسي بعد صلاة الفجر، اليوم الجمعة، واعتدت بوحشية على المصلين لدى خروجهم من المسجد الأقصى وقبة الصخرة، في محاولة لإخلاء الحرم من المصلين.

وقال شهود عيان إن أفراد شرطة الاحتلال أطلقوا الأعيرة المطاطية. ووفقا لمصادر محلية، فإن المسعفين تعاملوا مع 5 إصابات.

وادعت الشرطة أن قواتها اقتحمت الحرم القدسي بزعم حدوث "أعمال شغب" وإطلاق "هتافات وطنية"، وأن مئات المصلين نظموا مسيرة "وخرقوا النظام العام".

وتابعت الشرطة أن قائد شرطة الاحتلال في منطقة القدس، دورون يديد، أصدر أوامر بتفريق المصلين، وقال إن "شرطة إسرائيل لن تسمح بأعمال شغب وخرق النظام العام في جبل الهيكل (الحرم القدسي الشريف)، وستعمل من أجل منع كافة أعمال الشغب أو الهتافات على خلفية قومية" على حد زعمه.

وكانت شرطة الاحتلال قد اعتقلت شابا مقدسيا من المسجد الأقصى، مساء أمس. وذكرت مصادر محلية أن شرطة الاحتلال سلمت شابا مصابا من بلدة العيسوية بلاغ استدعاء للتحقيق.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة