مسؤول فلسطيني: عباس رفض تلقي اتصالا هاتفيا من ترامب

مسؤول فلسطيني: عباس رفض تلقي اتصالا هاتفيا من ترامب
(أرشيف - أ.ب.)

قال مسؤول فلسطيني أمس، الأحد، إن رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، رفض تلقي مكالمة هاتفية، من الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، خلال الأيام الماضية.

وحسب المسؤول الفلسطيني، الذي فضّل عدم الكشف عن اسمه، فإنه "كانت هناك محاولات من ترامب لإجراء محادثة هاتفية مع عباس، ولكن الأخير رفض ذلك". وأشار إلى أن ذلك جرى خلال الأيام القليلة الماضية، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

وهوت العلاقات الأميركية الفلسطينية إلى الحضيض، بعد قرار ترامب، في العام 2017، المتعلق بالاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأميركية من تل أبيب إليها، ثم قطع واشنطن، في العام التالي، مساعداتها المالية لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا".

ويأتي الكشف عن رفض عباس تلقي محادثة هاتفية مع ترامب، في الوقت الذي يعتزم فيه الأخير الكشف عن خطته لتسوية مزعومة للصراع الإسرائيلي – الفلسطيني، المعروفة باسم "صفقة القرن" خلال لقائه مع رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، غدا الثلاثاء، أو ربما اليوم، الإثنين، خلال لقائه مع رئيس كتلة "كاحول لافان"، بيني غانتس.

وأعلن عباس، مرارا خلال العامين الماضيين، رفض الفلسطينيين لـ"صفقة القرن"، لأنها تُخرج القدس واللاجئين والحدود من طاولة المفاوضات.

وهدد الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، أمس بحلّ السلطة الفلسطينية إذا تم تنفيذ الخطة الأميركية، فيما قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، إن "خطواتنا للرد على إعلان صفقة القرن تتمثل بإعلان تنفيذ قرارات المجلس المركزي لمنظمة التحرير وأبرزها إعلان انتهاء المرحلة الانتقالية" في اتفاقيات أوسلو، مضيفا أن إعلان الخطة سيخلق واقعا جديدا و"يحوّل الاحتلال من احتلال مؤقت إلى دائم".

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة