مستوطنون يقتحمون الأقصى والاحتلال يعتدي على 6 مقدسيات

مستوطنون يقتحمون الأقصى والاحتلال يعتدي على 6 مقدسيات
140 مستوطنا اقتحموا الأقصى، اليوم الإثنين (فيسبوك)

اقتحمت مجموعة من المستوطنين، اليوم الإثنين، ساحات المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة بحراسة مشددة لقوات الاحتلال التي قامت بالتنكيل والاعتداء على 6 مقدسيات تم استدعائهن للتحقيق.

واعتدت شرطة الاحتلال، صباح اليوم الإثنين، على 6 نساء مقدسيات بالضرب والدفع خلال تواجدهن عند مركز شرطة القشلة في القدس القديمة، بعد استدعائهن للتحقيق لتسليمهن قرارات إبعاد عن الأقصى، وهن: ناهدة أبو شقرة، وسماح محاميد، ونور محاميد، ومعالي عيد، ونفيسة خويص ، وآية أبو ناب.

ووفق لدائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس، فإن 140 مستوطنا اقتحموا ساحات المسجد الأقصى وتجولوا فيها، وسط تلقيهم شروحات حول "الهيكل" المزعوم، بعد أن وفرت لهم شرطة الاحتلال الحماية الكاملة.

وذكرت أن 44 مستوطنا و85 طالبا يهوديا من "المعاهد الدينية" و11 موظفا بحكومة الاحتلال اقتحموا الأقصى على شكل مجموعات، ونظموا مسارات وجولات استفزازية في ساحات المسجد، وحاول بعضهم تأدية طقوس تلمودية قبالة قبة الصخرة ومصلى "باب الرحمة" قبل ن يغادروا من باب السلسلة.

وتواصل شرطة الاحتلال فرض قيودها على دخول المصلين الفلسطينيين الذين يتوافدون من القدس والداخل المحتل للمسجد، وتدقق في هوياتهم، وتحتجز بعضها عند بواباته الخارجية.

وتطالب دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، التابعة لدائرة الأوقاف الإسلامية بالأردن، والمسؤولة عن إدارة شؤون المسجد، بوقف الاقتحامات، لكن شرطة الاحتلال لم تستجب لهذا الطلب.

وصعد المستوطنون وعناصر شرطة الاحتلال في الآونة الأخيرة من اعتداءاتهم وانتهاكاتهم لحرمة المسجد الأقصى، والاعتداء على رواده وحراسه، وإبعاد العشرات منهم عن المسجد لفترات متفاوتة.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص