الاحتلال يمنع تصدير المنتجات الزراعية الفلسطينية للخارج

الاحتلال يمنع تصدير المنتجات الزراعية الفلسطينية للخارج

منعت سلطات الاحتلال الإسرائيلية، اليوم الجمعة، الفلسطينيين من تصدير المنتجات الزراعية إلى الخارج، وأرجعت عددا من الشاحنات الفلسطينية المحملة بالمنتجات الزراعية، كانت متوجهة من الضفة الغربية لتصديرها إلى الخارج.

وقالت وزارة الاقتصاد الفلسطينية في بيان رسمي، إن "سلطات الاحتلال الإسرائيلية أرجعت عن الحواجز العسكرية شاحنات فلسطينية محملة بمنتجات زراعية لأغراض التصدير إلى بعض الدول".

وبينت الوزارة أنها "رصدت، على مدار اليومين الماضيين، إرجاع سلطات الاحتلال هذه الشاحنات، وإبلاغها للمصدرين بمنع تصدير المنتجات الزراعية إلى الخارج".

والإثنين، قررت الحكومة الفلسطينية منع إدخال منتجات غذائية إسرائيلية من مبدأ المعاملة بالمثل بعد قرار الأخيرة حظر استيراد خضار فلسطينية إلى أسواقها.

وقال وزير الزراعة رياض العطاري، إن الحكومة قررت منع دخول الخضار والفواكه والمشروبات الغازية والعصائر والمياه المعدنية الإسرائيلية.

والأحد، أعلن وزير الأمن الإسرائيلي، نفتالي بينيت، بدء سريان وقف استيراد المنتجات الزراعية من الأراضي الفلسطينية، ردا على قرار صدر في 2019 يقضي بمنع استيراد العجول الإسرائيلية.

وذكر العطاري أن حكومة بلاده تعاملت مع القرار باعتباره "أداة سياسية تهدف إلى ممارسة الضغط الاقتصادي على الفلسطينيين، من خلال حظر تمرير منتجاتنا الزراعية إلى أسواقهم".

وحسب بيانات حكومية، يبلغ إجمالي قيمة صادرات الخضار الفلسطينية إلى السوق الإسرائيلية 55 مليون دولار سنويا، مقابل واردات خضار وفاكهة فلسطينية من إسرائيل بقيمة 300 مليون دولار.

وقررت السلطة الفلسطينية، قبل عدة أشهر، وقف استيراد العجول من إسرائيل ضمن خططها للانفكاك الاقتصادي والتجاري عنها في عديد القطاعات.

وحاولت إسرائيل الضغط على السلطة للتراجع عن القرار لكن دون جدوى؛ إذ ترى الأخيرة أنها قادرة على تلبية احتياجات السوق المحلية من العجول من دول المنشأ مباشرة.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"