عشرات الإصابات خلال مواجهات مع جيش الاحتلال بالضفة

عشرات الإصابات خلال مواجهات مع جيش الاحتلال بالضفة
جنود الاحتلال (أ ب أ)

أُصيب عشرات الفلسطينيين بحالات اختناق، اليوم الجمعة، في مواجهات متفرقة مع جيش الاحتلال الإسرائيلي، بالضفة الغربية المحتلة، وذلك تنديدا بـ "صفقة القرن" الأميركية المزعومة، وفق ما أوردت وكالة "الأناضول" للأنباء.

واستخدم جيش الاحتلال خلال المواجهات، الرصاص المطاطي، وقنابل الغاز المسيل للدموع، فيما رشق عشرات الشبان، آليات إسرائيلية بالحجارة، على حاجز "بيت إيل" العسكري، على مدخل رام الله والبيرة، تنديدا.

جنود الاحتلال (أ ب أ)

ونقلت "الأناضول"، عن مسعفين، قولهم، إنهم قدموا العلاج ميدانيا لعشرات المصابين بحالات اختناق، خلال المواجهات الدائرة على المدخل الشمالي لمدينتي رام الله والبيرة، وسط الضفة.

واندلعت مواجهات مماثلة في بلدة النبي صالح، وعابود، وبلعين، وبدرس غربي رام الله، وكفر قدوم، ومدخل مدينة قلقيلية الجنوبي، وعلى مدخل مخيم العروب للاجئين بمحافظة الخليل.

جنود الاحتلال (أ ب أ)

واستهدف جنود الاحتلال، الصحافيين الذين تواجدوا لتغطية مسيرة كفر قدوم، بقنابل الغاز والأعيرة المطاطية، بهدف منعهم من تغطية القمع الذي مورس بحق أهالي القرية، وفق ما أفادت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

واستهدفت قوات الاحتلال كذلك، منازل المواطنين ومركباتهم بالمياه العادمة، واعتلت أسطح عدد من المنازل، كما نصبت حاجزا عسكريا على مداخل عدة بلدات.

جنود الاحتلال (أ ب أ)

وفي 28 كانون الثاني/ يناير الماضي، أعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، خلال مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، بواشنطن، تفاصيل "صفقة القرن" المزعومة، ومنذ ذلك التاريخ، تندلع مواجهات في الضفة.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ