غليك يقود اقتحاما للأقصى والاحتلال يهدم منشآت بالقدس

غليك يقود اقتحاما للأقصى والاحتلال يهدم منشآت بالقدس
(وفا)

اقتحم عشرات المستوطنين صباح اليوم الثلاثاء، ساحات المسجد الأقصى تقدمهم الحاخام يهودا غليك ونواب في الكونغرس الأميركي، فيما هدمت جرافات بلدية الاحتلال منشآت في جبل المكبر بحجة البناء دون تراخيص.

واقتحم غليك برفقة العشرات من المستوطنين ونائبين عن الكونغرس الأميركي بحراسة مشددة لقوات الشرطة، ساحات المسجد الأقصى ونظموا جولات استفزازية وتلقوا شروحات عن "الهيكل" المزعوم.

وخلال تجوالهم الاستفزازي في ساحات الحرم، قام بعضهم بتأدية طقوسا تلمودية قبالة قبة الصخرة ومصلى "باب الرحمة"، وبضمنهم الحاخام غليك، الذي رفض الانصياع لأوامر شرطة الاحتلال بالتوقف عن الطقوس، حيث تم إخراجه من ساحات الحرم.

وأفاد شهود عيان، بأن غليك اقتحم الأقصى مع عشرات المستوطنين من جهة باب المغاربة، ونفذوا جولات استفزازية داخل ساحاته، وغادروه من باب السلسلة.

وذكرت دائرة الأوقاف في القدس أن 54 مستوطنا تقدمهم غليك، مع 10 عناصر من شرطة الاحتلال بلباس مدني اقتحموا ساحات المسجد الأقصى.

كما اعتقلت قوات الاحتلال مدير الإعمار في المسجد الأقصى بسام الحلاق، والموظف كايد جابر من ساحات المسجد.

إلى ذلك، هدمت جرافات بلدية الاحتلال صباح اليوم الثلاثاء، بركسا عبارة عن اسطبل للخيول، وبئر لمياه الصرف الصحي في بلدة جبل المكبر بمدينة القدس المحتلة.

وأفاد شهود عيان، بأن قوات الاحتلال بتعزيزات عسكرية اقتحمت البلدة، وهدمت البركس والحفرة الامتصاصية، اللذين يعودان للمواطن أحمد وراد الزعاترة.