الاحتلال يهدم منزلا ومنشأة صناعية في الولجة

الاحتلال يهدم منزلا ومنشأة صناعية في الولجة
(وفا)

هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الخميس، منزلا ومنشأة صناعية في قرية الولجة شمال غرب بيت لحم، بحجة عدم الترخيص.

وداهمت قوات الاحتلال القرية صباح اليوم، وهدمت منزل المواطن عبد القادر أبو حماد من طابق بمساحة 80 مترا مربعا، يقع في منطقة خلة الحور، إضافة لهدم كراج في منطقة خلة السمك للمواطن صالح خليفة.

مت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، منزلا في قرية الولجة شمال غرب بيت لحم، بحجة عدم الترخيص.

وأفاد الناشط إبراهيم عوض الله، بأن قوات الاحتلال اقتحمت الولجة، وهدمت منزلا من طابق بمساحة 80 مترا مربعا، يقع في منطقة خلة الحور، كما هدمت كراجا في منطقة خلة السمك.

وأكد أن الولجة تتعرض إلى هجمة ممنهجة من قبل الاحتلال، تتمثل بهدم منازل المواطنين واعتقالهم، بهدف تفريغ القرية من سكانها لصالح الاستيطان.

فرضت سلطات الاحتلال غرامة مالية باهظة على المواطنين خالد أبو خيارة، وفاطمة شحادة، بحجة أنهما يسكنان منزلين بدون ترخيص.

ووفقا للمواطن أبو خيارة، تم اعطاؤه إخطارين الأول يقضي بدفع مبلغ 200 ألف شيكل، والثاني للمواطنة فاطمة شحادة ويقضي بدفع 75 ألف شيكل، بحجة أنهما يسكنان منزلين غير مرخصين.

وأضاف أن الإخطار يعطي كل واحد مهلة شهر لدفع المبلغ وإلا فإنه سيتضاعف، مع إمكانية اتخاذ إجراءات قانونية، عدا عن أنه سيتم فرض غرامة مالية عن كل ليلة مبيت 750 شيكلا لكل واحد منهما.

وذكر أبو خيارة إلى أن منزله تعرض للهدم من قبل الاحتلال قبل عام ونصف، قبل أن يعيد بناءه.

ويتعرض سكان قرية أبو الولجة لمضايقات متكررة من قبل الاحتلال، من اعتقالات وهدم منازل، وتدمير جدران استنادية وتخريب الطرقات.

ويهدف الاحتلال حاصر القرية بجدر فصل عنصري، إلى تهجير القرية قسرا ضمن مخططات أعدها الاحتلال سلفا واتخذ من عدم الترخيص وتقسيمه للأرض وتصنيفاته لها كمناطق خضراء ومناطق حدودية.