اعتقالات بالضفة والقدس واعتداءات للمستوطنين في سلفيت

اعتقالات بالضفة والقدس واعتداءات للمستوطنين في سلفيت
(وفا)

شنت قوات الاحتلال حملة دهم وتفتيش في الضفة الغربية والقدس المحتلتين، تخللها عددا من الشبان، فيما نفذت مجموعة من المستوطنين اعتداءات على المواطنين وممتلكات وأراضيهم الزراعية في بلدة سلفيت.

وقال جيش الاحتلال في بيانه لوسائل الإعلام إن جنوده اعتقلوا 5 شبان في الضفة جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية، بحجة المشاركة في أعمال مقاومة شعبية.

وفي القدس، اعتقلت شرطة الاحتلال صهيب عرفات الأعور، وجبريل عبد المنعم الأعور، وعبد المنعم الأعور، بعد أن داهمت منازلهم في بلدة سلوان، وفتشتها وعبثت بمحتوياتها.

في الضفة الغربية تركزت المداهمات في محافظة الخليل، حيث اعتقلت قوات الاحتلال، شابا من قرية بيت الروش الفوقا جنوب غرب الخليل، وفتشت عدة منازل في المحافظة.

في الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال، مواطنا من قرية بيت الروش الفوقا جنوب غرب الخليل، وفتشت عدة منازل في المحافظة.

ووفقا لنادي الأسير، فإن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب حسن ناصر حربي كاشور، عقب احتجازه وعدد من الشبان والتحقيق معهم في ساحة مدرسة بنات بيت الروش الفوقا الثانوية.

كما فتشت قوات الاحتلال منزل الأسير المحرر علي سلهب التميمي، الذي قضى 18 عاما في معتقلات الاحتلال، وأطلق سراحه قبل شهر تقريبا، وعاثت بمحتويات منزله الواقع في منطقة باب الزاوية وسط مدينة الخليل خرابا.

بينما في قرية دير سامت جنوب غرب الخليل، فتشت قوات الاحتلال وعبثت بمحتويات منزلي المواطنين حمزة علي الحروب ورياض محمود صافي الحروب.

وفي سلفيت، اعتقلت قوات الاحتلال، الشاب يسري أحمد عبد القادر زيدان، بعد أن داهمت منزل ذويه في بلدة ديراستيا غرب سلفيت.

إلى ذلك، أقدم مستوطنون من مستوطنة "بروخين" المقامة على أراضي مواطني بلدتي بروقين وكفر الديك، على اقتلاع وتقطيع عددا من أشجار الزيتون والتين والعنب، تعود ملكيتها لجمال سلامة، ويوسف صبرة من بلدة بروقين غرب سلفيت.

وقال يوسف صبرة "لم أتفاجأ من اعتداءات المستوطنين بحق أشجاري، والتي راح ضحيتها هذه المرة باقتلاع 42 شجرة زيتون، فقبل أسبوعين قاموا باقتلاع عددا من أشجار الزيتون والتي تقدر أعمارها من بين 3- 5 سنوات، وقبل شهر كان الاعتداء الأخير، فقاموا بقطع أغصان بعضها".

وأضاف "تبلغ مساحة الأرض المستهدفة 6 دونم، وتقع بمحاذاة مستوطنة بروخين، وموقعها يعتبر شوكة بحلوقهم، كونها تربط المستوطنة بمنطقة ظهر صبح، والتي يحاولوا الاستيلاء عليها ووضع بركسات لهم".

وتابع "أعمل باستصلاح الارض منذ عام ونصف العام، للحفاظ عليها، فتوجهت للعديد من المؤسسات المسؤولة من أجل توفير سياج لها لمنع دخول المستوطنين فيها والاعتداء عليها ولغاية الآن أنتظر الوعود".