كورونا: إغلاق المُصليات المسقوفة بالمسجد الأقصى

كورونا: إغلاق المُصليات المسقوفة بالمسجد الأقصى
توضيحية (أ ب أ)

أغلقت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة، اليوم الأحد، إغلاق المصليات المسقوفة في المسجد الأقصى، واقتصار أداء الصلاة على الساحات المفتوحة، لمنع انتشار فيروس كورونا، بحسب ما أوردت وكالة "الأناضول" للأنباء.

وقال مدير المسجد الأقصى، الشيخ عمر الكسواني، في بيان: "ستقام جميع الصلوات في ساحات المسجد الأقصى المبارك، وجميع الأبواب ستبقى مفتوحة أمام المصلين".

ويتكون الحرم المقدسي، من مصليات مسقوفة، أهمها المصلى القبلي، ومصلى قبة الصخرة، وساحات فارغة، تستخدم للصلاة في بعض الأوقات، وخاصة في أيام الجمعة.

وكانت شرطة الاحتلال قد أغلقت صباح اليوم، غالبية أبواب المسجد الأقصى أمام الفلسطينيين، فيما وفرت الحماية لعشرات المستوطنين الذي اقتحموا المسجد من جهة باب المغاربة.

وتذرعت شرطة الاحتلال بإغلاق غالبية أبواب الأقصى وفرض المزيد من التقييدات والإجراءات المشددة التي تحول دون دخول الفلسطينيين للمسجد، كإجراءات وقائية للمنع من انتشار وتفشي فيروس كورونا المستجد، كما زعمت أن إغلاق أبواب المسجد جاء بسبب "الخشية من انتقال فيروس كورونا إلى المسجد".

وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية بأن قوات الاحتلال أبقت على ثلاثة أبواب مفتوحة فقط لدخول الفلسطينيين، وهي: حطة والمجلس والسلسلة.

وأشار إلى أن قوات الاحتلال فتحت باب المغاربة لاقتحامات المستوطنين والسياح الأجانب.

ورفضت شرطة الاحتلال السماح لحراس الأقصى بفتح أبواب المسجد جميعها، وفقط تم فتح أبواب حطة والمجلس والسلسلة.

وحتى صباح الأحد، أصاب "كورونا" ما يزيد على 157 ألفا في 153 دولة وإقليما، توفي منهم أكثر من 5 آلاف و800، أغلبهم في الصين وكوريا الجنوبية وإيطاليا وإيران.

اقرأ/ي أيضًا | كورونا: غزّة تعلّق حركة المعابر.. ولا إصابات جديدة بالضفة

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"