الاحتلال يستدعي مدير المسجد الأقصى للتحقيق

الاحتلال يستدعي مدير المسجد الأقصى للتحقيق
أرشيفية

استدعت شرطة الاحتلال مساء اليوم الأربعاء، مدير المسجد الأقصى المبارك الشيخ عمر الكسواني للتحقيق في مركز شرطة القشلة.

وأعلنت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس في بيان مقتضب أن الشرطة الإسرائيلية، استدعت الشيخ الكسواني، للتحقيق، في أحد مراكز الشرطة في القدس الغربية. ولم تتضح أسباب استدعاء الشيخ الكسواني.

وكان الكسواني قد قرر في الأيام الأخيرة، تعقيم المصليات في المسجد الأقصى، ولكن مع إبقائها مغلقة، واقتصار الصلاة على ساحات المسجد، كإجراء وقائي لحماية المصلين من فيروس كورونا، بحسب بيان صدر عن دائرة الأوقاف.

وقال شهود عيان إن شرطة الاحتلال الإسرائيلي المتواجدة عند البوابات الخارجية للمسجد الأقصى، حاولت فجر الأربعاء، مصادرة البطاقات الشخصية للمصلين، لحين انتهاء الصلاة، وهو ما رفضه المصلون فأدوا الصلاة خارج أبواب المسجد.

وقال أحد المصلين "نخشى أن تقوم الشرطة بإصدار مخالفات باهظة ضدنا، بزعم خرق قرار وزارة الصحة الإسرائيلية، عدم تجمهر أكثر من 10 أشخاص في مكان واحد".

وأضاف المصلي، الذي رفض الكشف عن اسمه "لا تنفذ إسرائيل مثل هكذا إجراءات إلا في المسجد الأقصى، لمنع وصول المصلين إليه، ولكننا هنا باقون ولن نتنازل عن المسجد مهما فعلوا".

وكانت مخابرات الاحتلال الإسرائيلي قد اعتقلت يوم الإثنين الماشي 12 شابا في القدس، قاموا بتعقيم عدد من المؤسسات والمرافق في المدينة.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"