الاحتلال ينكّل بفلسطيني يُشتبه بإصابته بكورونا

الاحتلال ينكّل بفلسطيني يُشتبه بإصابته بكورونا
الطاقم الطبي الذي وصل للمكان ونقل الشاب (تصوير شاشة)

ألقت قوّة تابعة للاحتلال الإسرائيلي، اليوم الإثنين، بعامل فلسطيني قرب حاجز بيت سيرا، غرب رام الله، للاشتباه بإصابته بفيروس كورونا المستجد، فيما وثّق شاب فلسطينيّ ذلك، عبر مقطع فيديو تناقله العديد من الناشطين في وسائل التواصل الاجتماعيّ.

وأظهر المقطع المصور، العامل مُلقى على حافّة شارعٍ قرب الحاجز، بُعيد إلقائه، وبدت عليه ملامح الإنهاك والتعب الشديديْن.

وقال الشاب الذي صوّر الفيديو، والذي كان صوتهُ واضحا خلال المقطع، أثناء تعليقه عمّا تعكسه عدسة الكاميرا، إن الشاب "من مدينة نابلس، وقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي بإلقائه على حاجز بيت سيرا، وحينما ألقوا به قالوا له إنه مُصاب بفيروس كورونا".

الشاب في يمين الصورة (تصوير شاشة)

وأوضح الشاب المُصوّر أن الشاب "لا يستطيع التحدُّث، ولا يستطيع الأكل، ولا يستطيع الحركة، وللأسف ليست لدينا القدرة الكافية على التعامُل مع هذه الإصابات"، في إشارة إلى أن الشاب المُصور والأشخاص المحيطين به والذين سُمِعَت بعضُ أصواتهم، لا يرتدون، ولا يمكلون ما يقيهم من انتقال العدوى، في حال ثبتت إصابةُ العامل.

وأظهر المقطع وصول طاقم طبي، قام بنقل الشاب في سيارة إسعاف، لاستكمال الفحوصات والعلاج إذا لزم الأمر، في أحد المستشفيات التي لم يُعلَن عنها بعد.

الطاقم الطبي الذي وصل للمكان ونقل الشاب (تصوير شاشة)

وكان الناطق الرسمي باسم الحكومة الفلسطينية، إبراهيم ملحم، قد أوضح أن الاحتلال سلم الجانب الفلسطيني عاملا عند حاجز بيت سيرا غرب رام الله يشتبه بإصابته بفيروس كورونا، وتم فحصه وبانتظار نتائج العينات، بحسب ما أوردت وكالة الأنباء الفلسطينية "سما".

وكانت السلطة الفلسطينيّة، قد أعلنت بعد ظهر أمس الأحد، عن مزيدٍ من الخطوات الاحترازية والإجراءات اللازمة لمنع تفشي فيروس كورونا في مناطق الضفة الغربيّة، فيما ارتفع عدد الإصابات في الضفة وغزّة إلى 59 إصابة بعد تسجيل 4 إصابات جديدة في الضفة، أمس.