مداهمات واعتقالات بالضفة والقدس وتوغل عسكري بغزة

مداهمات واعتقالات بالضفة والقدس وتوغل عسكري بغزة
الاحتلال يواصل الاعتقالات بالضفة (وفا)

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الإثنين، حملة مداهمات واقتحامات في مناطق عدة بالضفة الغربية والقدس المحتلتين تخللها اعتقال عددا من الشبان، فيما توغلت في ساعات الصباح جرافات عسكرية بالأراضي الزراعية جنوبي قطاع غزة.

في شمال الضفة الغربية، اعتقلت قوات الاحتلال، ثلاثة أسرى محررين من مدينة جنين وبلدتي عرابة ويعبد.

وأفاد نادي الأسير في جنين، بأن جنود الاحتلال اعتقلوا الأسير المحرر كفاح محمود حنتولي من منزل ذويه في حي خروبة في جنين، فيما اعتقلت قوة عسكرية أخرى الأسيرين المحررين سامي زيد الكيلاني من بلدة يعبد، وفادي أبو صلاح من بلدة عرابة.

وفي القدس المحتلة، أصدرت محكمة إسرائيلية حكما بالسجن الفعلي على أسيرين مقدسيين.

وأفاد رئيس لجنة أهالي الأسرى والمعتقلين المقدسيين أمجد أبو عصب، بأن قاضي محكمة الاحتلال حكم على الأسير محمد الشاويش بالسجن لمدة خمسة أشهر بعد أن أدين "بالدفاع عن المسجد الأقصى".

كما حكم على الأسير دانيال أبو نصرة بالسجن الفعلي لمدة 8 أشهر، ومدد توقيف كلًا من محمد زلوم وسائد الأعور ليوم الجمعة المقبل، علمًا أنهما اعتقلا عقب اقتحام منزليهما في بلدة سلوان.

أما في قطاع غزة، توغلت عدة جرافات عسكرية للاحتلال صباح اليوم الإثنين، لمسافة محدودة شرقي بلدة خزاعة شرقي محافظة خانيونس جنوبي قطاع غزة.

وأفاد شهود عيان بتوغل 6 جرافات عسكرية عبر بوابة موقع أبو ريدة شرقي بلدة خزاعة شرقي خانيونس، لمسافة محدودة.

وباشرت الجرافات بعملية تجريف فور توغلها بمحاذاة الشريط الحدودي، فيما تواجد عدد من الآليات العسكرية داخل الشريط الحدودي لإسناد القوات المتوغلة.

وأطلقت قوات الاحتلال قنابل غاز صوب مزارعين شرقي خزاعة، بالتزامن مع استمرار توغل جرافات بالمنطقة، مع تسجيل حالات اختناق لبعض المواطنين.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"