إصابات لصيادين ولمزارعين برصاص الاحتلال في غزة

إصابات لصيادين ولمزارعين برصاص الاحتلال في غزة
(وفا)

استهدفت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الخميس، العديد من المزارعين في بيت لاهيا، كما فتحت الزوارق الحربية للاحتلال رشاشات نيرانها صوب مراكب الصيادين في بحر غزة.

وأطلقت قوات الاحتلال قنابل غاز صوب مجموعة من المزارعين في بيت لاهيا شمال قطاع غزة، ما أدى إلى إصابة العديد منهم بحالات اختناق جراء استنشاق الغاز.

وفي قوت سابق من صباح اليوم، أصيب صيادين اثنين برصاص الزوارق الحربية للاحتلال أثناء ممارسة عملهما ببحر شمال قطاع غزة.

وأفادت لجنة توثيق انتهاكات الاحتلال بحق الصيادين، بإصابة صيادين اثنين بالرصاص المطاطي، عقب ملاحقة زوارق الاحتلال لمركبهما أثناء عملهما بمنطقة السودانية.

وقالت اللجنة إن "زوارق الاحتلال حاصرت حسكة مجداف صغيرة يعمل عليها اثنين من الصيادين، مما أدى لإصابة الصيادين بعدد كبير من الأعيرة المطاطية والصيادان هم أوبي جربوع أحمد الشرافي".

وأصابت قوات الاحتلال، أمس الأربعاء، الصياد إبراهيم أمين أبو وردة بعدة أعيرة مطاطية في اليد والقدم إثر مطاردة زوارق الاحتلال للصيادين العاملين غرب منطقة السودانية شمال القطاع.

وتواصل قوات الاحتلال استهدافها المستمر والمتعمد للصيادين ببحر قطاع غزة بشكل يومي، مما أدى لإصابة عدد كبير من الصيادين واستشهاد آخرين، ومصادرة أدواتهم ومنعهم من ممارسة مهنتهم بحرية.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"