منذ بداية رمضان: أمن السلطة الفلسطينية يعتقل 21 مواطنا

منذ بداية رمضان: أمن السلطة الفلسطينية يعتقل 21 مواطنا
(وفا)

أفاد تقرير صدر عن لجنة أهالي المعتقلين السياسيين، مساء السبت، بأن أجهزة أمن السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية، اعتقلت منذ بداية شهر رمضان 21 مواطنا، واستدعت العشرات، على خلفية انتمائهم السياسي ونشاطهم الخيري.

واعتقلت أجهزة أمن السلطة في مدينة قلقيلية الحاج خالد حسان أبو ثابت بسبب آرائه السياسية ومنشوراته على فيسبوك.

وفي الخليل يواصل الأسير المحرر فضل جبارين مدير الجمعية الإسلامية لرعاية الأيتام إضرابه عن الطعام لليوم الرابع على التوالي، رفضا لاعتقاله من قبل أجهزة السلطة بتهمة توزيع طرود غذائية على الأيتام خارج مظلة فتح.

كما يواصل وقائي السلطة اعتقال الأسير المحرر زاهي كوسا من نابلس لليوم العاشر على التوالي والطالب في جامعة بيرزيت حمزة حمدان والشاب نضال الجعبة من الخليل لليوم الثالث، كما تواصل أجهزة السلطة اعتقال الأسير المحرر علي أبو سرور من مخيم عايدة منذ عدة أيام.

وأدان المرصد "الأورومتوسطي" لحقوق الإنسان، استغلال الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية حالة الطوارئ المعلنة لمواجهة جائحة كورونا، لتبرير حملات الاعتقال التعسفي بحق النشطاء ورواد العمل الاجتماعي، في مخالفة واضحة لاتفاقيات حقوق الإنسان التي وقعتها فلسطين، وللقوانين المحلية المعمول بها في الأراضي الفلسطينية.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص