الاحتلال يشن حملة اعتقالات بالقدس ويحتجز أهالي الخليل القديمة

الاحتلال يشن حملة اعتقالات بالقدس ويحتجز أهالي الخليل القديمة
الاحتلال يغلق مدخل شارع الشهداء بالخليل (وفا)

شنت شرطة الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الثلاثاء، حملة اعتقالات في مدينة القدس المحتلة، فيما احتجز جنود الاحتلال سكان شارع الشهداء بالبلدة القديمة بالخليل، حيث تم إخضاعهم لتحقيق ميداني بزعم رشق الحجارة على المستوطنين.

وأفاد نادي الأسير أن قوات الاحتلال اعتقلت عددا من الشبان من البلدة القديمة عرف منهم: أحمد أبو غزالة، محمد الجولاني، وعبدالله الجولاني، وأدهم الزعتري، ورائد زغير.

وأضاف بأن قوات الاحتلال اقتحمت أيضا حي الثوري في بلدة سلوان القريبة، واعتقلت الشاب محمد الدقاق.

وفي الخليل، هاجمت مجموعة من المستوطنين، منزل المواطن تيسير أبو عيشة الكائن في حي تل ارميدة، واعتدوا على صاحب المنزل.

وأجبرت قوات الاحتلال، الأهالي القاطنين في شارع الشهداء، بالخروج من منازلهم واحتجزتهم في الشارع، بزعم إلقاء الحجرة على المستوطنين.

وقال مفيد الشرباتي أحد سكان الشارع ان جنود الاحتلال داهموا منازلهم في السارع وتم إجبارهم على الخروج منها بحجة إلقاء حجارة عليهم.

وقال منسق لجنة الدفاع عن حقوق الإنسان عماد أبو شمسية، بإن قوات الاحتلال احتجزت الناشط في اللجنة مفيد الشرباتي ونقلته إلى معسكر لجيش الاحتلال بعد الاعتداء عليه أثناء توثيقه لاعتداء جيش الاحتلال على المواطنين.

وأوضح أبو شمسية، أن قوات الاحتلال اعتدت على سكان شارع الشهداء، واحتجزت هوياتهم بحجة إلقاء الحجارة على المستوطنين.