رغم وقف التنسيق الأمني: مئات المستوطنين يقتحمون قبر يوسف في نابلس

رغم وقف التنسيق الأمني: مئات المستوطنين يقتحمون قبر يوسف في نابلس
جنود الاحتلال وفروا الحماية للمستوطنين بقبر يوسف (جيش الاحتلال)

اندلعت فجر اليوم الخميس، مواجهات بين شبان قوات الاحتلال الإسرائيلي التي اقتحمت مدينة نابلس لتوفير الحماية للمستوطنين خلال اقتحام إلى قبر يوسف بحجة أداء الطقوس التلمودية، علما أنه هذه أول مرة يتم فيها اقتحام المستوطنين بشكل جماعي لنابلس منذ وقف التنسيق الأمني.

ووفقا لشهود عيان فإن عددا كبيرا من الآليات العسكرية ترافقها الجرافات العسكرية، اقتحمت نابلس من حاجز بيت فوريك شرقي المدينة، وتوجهت نحو شارع عمان الذي أغلقه الشبان بالإطارات المشتعلة.

وانتشر عشرات الجنود في الشوارع المحيطة بقبر يوسف وعلى أسطح بعض البنايات، مطلقين قنابل الصوت والغاز والرصاص المعدني باتجاه الشبان الذين رشقوهم بالحجارة والزجاجات الحارقة.

ووصلت في وقت لاحق عشرات الحافلات والمركبات التي تقل مئات المستوطنين إلى قبر يوسف، تحت حراسة مشددة من دوريات الاحتلال.