الاحتلال يقمع مسيرة كفر قدوم بالرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع

الاحتلال يقمع مسيرة كفر قدوم بالرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع
كفر قدوم "أرشيفية" (وفا)

انطلقت مسيرة سلمية احتجاجية في كفر قدوم شرقي قلقيلية، اليوم السبت، منددة بمخطط ضم الاحتلال لأراض الأغوار الفلسطينيّة وفرض القانون والسيادة الإسرائيليّة عليها.

وقمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، المسيرة، بالرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع. وأُصيب، خمسة فلسطينيين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط والعشرات بالاختناق، جراء قمع المشاركين في المسيرة.

وانطلقت المسيرة من محيط مسجد عمر بن الخطاب باتجاه البوابة التي يغلقها الاحتلال الإسرائيلي منذ 17 عامًا، وكانت سببا في انطلاق مسيرتين يومي الجمعة والسبت، لمناهضة الاستيطان وإعادة فتح شارع القرية.

كفر قدوم "أرشيفية" (وفا)

وأفاد منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي، بأن مسيرة اليوم خرجت تنديدا ورفضا بمخطط الضم الإسرائيلي لأجزاء من الضفة الغربية، وإحياء لذكرى النكسة.

وقال شتيوي إن "قوات الاحتلال أطلقت وابلا من الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز المسيل للدموع صوب المشاركين في المسيرة، ما أسفر عن إصابة الشبان بالرصاص المعدني، والعشرات بالاختناق".

وردد المشاركون الشعارات الوطنية المنددة بالاحتلال والرافضة لقرارته المتعلقة بضم أراض لصالح منظومته الاستعمارية.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"