الاحتلال يهدم عمارة سكنية وأربعة محلات تجارية في شعفاط

الاحتلال يهدم عمارة سكنية وأربعة محلات تجارية في شعفاط
هدم أكثر من 170 منشأة سكنية بالقدس خلال 2019 (أرشيف)

هدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الإثنين، عمارة مؤلفة من شقتين سكنيتين، وأربعة محلات ومخازن تجارية في حي رأس شحادة مخيم شعفاط قضاء القدس.

وأفادت شهود عيان أن أعدادا كبيرة من قوات الاحتلال اقتحمت المخيم برفقة موظفي بلدية الاحتلال في القدس وجرافات عسكرية، ومنعت القوات المواطنين من الوصول إلى منطقة الهدم، وأعلنتها منطقة عسكرية مغلقة.

وحاصرت قوات الاحتلال حي رأس شحادة في المخيم وهدمت بناية تضم شقتين سكنيتين مساحة كل منهما 160 مترا مربعا، وأربعة مخازن تجارية، تعود ملكيتها للمواطنين إيهاب حسن علقم، وأسامة أحمد علقم التي يقطناها مع عائلتيهما المكونتين من عشرة أفراد، حيث يعيش الأول مع زوجته وطفله، والآخر مع أبنائه الخمسة وزوجته.

وتبلغ مساحة البناية نحو 300 متر مربع، ويضم الطابق الأول كراج سيارات، والثاني 4 محلات تجارية، والثالث منزلي إيهاب وأسامة علقم.

وكانت بلدية الاحتلال في القدس قد أخطرت العائلة مسبقا بالهدم بحجة البناء دون ترخيص الذي يرفض الاحتلال إعطاؤه للفلسطينيين بهدف تهجيرهم من القدس.

وبحسب تقرير حقوقية فإن قوات الاحتلال هدمت أكثر من 170 منشأة سكنية وتجارية في مدينة القدس خلال العام 2019، من ضمنها عشرات المنشآت التي هدمت ذاتيا بأيدي أصحابها تجنبا للغرامات الباهظة التي قد يفرضها الاحتلال بحقهم.