الاحتلال يضيق على مؤتمر بردلة.. وإحراق أراض زراعية في نابلس

الاحتلال يضيق على مؤتمر بردلة.. وإحراق أراض زراعية في نابلس
إغلاق مدخل بردلة (وفا)

أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بعد ظهر اليوم السبت، مدخل قرية بردلة في الأغوار الشماليّة، ومنعت دخول المركبات إليها، وذلك من أجل منع المواطنين من الوصول للقرية للمشاركة في فعاليات المؤتمر الوطني الثالث، لمواجهة مخطط الضم الإسرائيلي.

وقالت مراسة وكالة "وفا" إن "قوات الاحتلال شددت من إجراءاتها العسكرية على حواجزها في الأغوار".

من المؤتمر (وفا)

وقال الناشط الحقوقي عارف دراغمة إن "قوات الاحتلال شددت إجراءاتها على الحواجز الرئيسية، بالإضافة إلى إقامة حواجز طيارة على مداخل كافة قرى الأغوار، وأغلقت المنافذ المؤدية إلى قرية بردلة".

وانطلقت في قرية بردلة في الأغوار الشمالية، فعاليات المؤتمر الوطني الثالث، ويأتي المؤتمر في الوقت الذي تعتزم فيه سلطات الاحتلال بدء تطبيق مخطط ضم الأغوار وأجزاء من الضفة الغربية، وذلك رفضا لهذه المخططات، والتأكيد على الموقف الفلسطيني الثابت حيال ذلك.

نابلس (أرشيفية "وفا")

وفي سياق منفصل، أحرق مستوطنون، اليوم السبت، أراض زراعية في بلدة بورين جنوبي نابلس.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمالي الضفة، غسان دغلس، إن "عددا من المستوطنين أضرموا النار في حقول زراعية شرق بلدة بورين، بالقرب من مستوطنة ‘جفعات رونيه‘، ما أدى لاحتراق مساحات شاسعة من المحاصيل وأشجار الزيتون.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ