"أوقاف القدس" تشدد الإجراءات لإقامة الصلوات بالأقصى إثر تفشي كورونا

"أوقاف القدس" تشدد الإجراءات لإقامة الصلوات بالأقصى إثر تفشي كورونا
تعقيم مصليات المسجد الأقصى بالقدس، قبل أيام.

أكدت دائرة أوقاف القدس وشؤون الـمسجد الأقصى الـمبارك، أنها اتخذت سلسلة من الإجراءات التنظيمية لإقامة الصلوات في الـمسجد الأقصى الـمبارك، حفاظا على النفس البشرية وللتقليل من فرصة تفشي فيروس كورونا، إثر ازدياد تفشي الجائحة بقوة، مؤخرا، في القدس وجميع مناطق الضفة الغربية والداخل.

وأهابت "أوقاف القدس" بجمهور الـمصلين ورواد الـمسجد الأقصى الـمبارك الالتزام التام بالتعليمات الصحية.

وأكدت على ضرورة "الالتزام الكامل بالتعليمات الصحية الصادرة عن وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية من حيث لبس الكمامات وإحضار سجادة خاصة للصلاة، وكل من يخالف هذه التعليمات، لن يستطيع الدخول والصلاة في الـمسجد الأقصى الـمبارك".

كما دعت إلى "الأخذ بسياسة التباعد وعدم الاحتكاك أثناء الدخول والخروج من الـمسجد وأثناء الصلاة، والالتزام بالأماكن التي حددتها دائرة الأوقاف الإٕسلامية لتأدية الصلاة، سواء في المصليات المسقوفة أو في الساحات، والالتزام بالتعليمات الصادرة من حراس وموظفي الـمسجد ولجان النظام للحفاظ على سلامة الجميع".

وأهابت "أوقاف القدس" بكبار السن والـمرضى والنساء "الصلاة في بيوتهم أو في أقرب مسجد لبيوتهم تقام فيه صلاة الجمعة والجماعة، هم وغيرهم من الـمصلين، حفاظا على صحتهم من جائحة كورونا".

وختمت بالتشديد على "الالتزام بالنظافة الـمطلقة في الـمسجد الأقصى الـمبارك، مع أفضلية التقليل من الوضوء واستخدام الحمامات داخل الـمسجد الأقصى الـمبارك قدر الـمستطاع".