ماذا تقول تقارير "الهاغاناه" عن قرية عنبتا؟

ماذا تقول تقارير "الهاغاناه" عن قرية عنبتا؟
منظر عام للقرية

في ما يلي تقريران لمنظمة "الهاغاناة" الصهيونيّة عن قرية عنبتا قضاء طولكرم، أُرِّخ التقرير الأول في 7 تشرين الأول/ أكتوبر من عام 1942، فيما لم يُدوَّن تاريخ التقرير الثاني، إلا أن الدلائل الداخلية من التقرير ذاته تُشير إلى أنه كُتب في عام 1946.


التقرير الأول

عنبتا قرية قديمة منذ عهد الرومان. حولها توجد ثلاثة أماكن قديمة: راس الملك، نيربا، ومركة. فيها آثار رومانية كالمغاور والآبار، وفي القرية ينابيع كذلك،

ويمر في القرية وادي نابلس وطريق نابلس- طولكرم، وكثير من السكان يذهبون إلى طولكرم على دراجات هوائية وبهائم.

وفي القرية مدرسة، وشرع أهلها في بناء مدرسة أخرى على الطراز الحديث.

أراضي القرية وزراعتها:

تكثر في القرية أشجار الزيتون، والمشمش، واللوز والتين. ويزرع أهل القرية الحنطة، والشعير، والفول، والذرة، والعدس والبصل والخيار.

وتبلغ مساحة أراضي القرية نحو 25000 دونم، منها 15000 في السهل و 10000 في المناطق الجبلية.

الأفندية:

من أصحاب الإقطاعيات حافظ حمد الله وأخوه. يؤجرون الأراضي لأهالي عنبتا والقرى المجاورة، ويملكون نحو 4000 دونم.

توجد في القرية نحو 20 عائلة لا تملك أرضًا، والمساحة التي تحتاجها العائلة الواحدة 30 دونمًا بالتقريب.

يوجد لأهالي القرية كذلك أراض في قاقون، وشويكة، وطولكرم، وذنابة وكفر رمان.

خربة اكتابا:

خربة اكتابا هي قرية صغيرة قريبة من السجن الواقع في نور شمس من الناحية الشمالية. يبلغ عدد سكانها 160 نسمة، جميعهم من عائلة واحدة. تركوا عنبتا واستقروا في الخربة لأن أراضيهم تقع فيها، ولهم مختار اسمه الحاج عبد الرحمن إبراهيم العيسى. وهم يميلون إلى عائلة إعمر (عمر)في عنبتا لأنهم أبناء عائلة ملحم التابعين لعائلة إعمر.

حيوانات:

يوجد في القرية 25 جملا، و27 فرسًا، و50 بقرة، و14 بغلا، و300 غنمة، و58 حمارًا، و4000 دجاجة، و2000 زوج حمام، و500 أرنبًا.

حمائل القرية:

1.الجيتاوية: يقطنون في القرية منذ فترة طويلة. قسم منهم أصله من الحجاز وقسم أصله من مدينة الخليل. جاءوا إلى القرية مع صلاح الدين الأيوبي. يبلغ عددهم 1700 نسمة. زعيمهم وعلى رأسهم حافظ حمد الله. يميلون إلى سليمان بك عبد الرازق من نابلس. تبلغ مساحة أراضيهم 15000 دونم تقريبًا، وتُعدّ الحامولة غنية.

من رجالها الساكنين في المدن:

_ عضو المجلس الإسلامي الأعلى في القدسن الشيخ كمال أفندي اسماعيل.

_ المترجم الرئيسي في قسم الصحافة في القدس، محمد أفندي كمال.

_ أحمد أفندي كمال، وعمل طبيبًا في حيفا.

_ راسم كمال صاحب أراض في طولكرم.

_ عبد الرحيم أفندي محمود معلم في مدرسة النجاح في نابلس. من رجال الحاج أمين الحسيني. عاد قبل فترة وجيزة من العراق.

_ الشيخ يوسف القبج تاجر في طولكرم. مجلسي يميل إلى عبد الرحمن الحاج إبراهيم في طولكرم.

_ يوسف جابر عدس تاجر في طولكرم.

2. العائلة الثانية هي دار إعمر(عمر). تعيش في القرية منذ زمن بعيد. يحكون أن إعمر وجيتاوي أخوان وصلا إلى القرية، حيث اختلفا فأنشأا حمولتين. يبلغ عدد حمولة إعمر 1500 نسمة. زعيمهم ومن يقف على رأسهم مصطفى جاد الله وهو عضو المجلس البلدي في القرية، ويميل إلى حافظ حمد الله. تبلغ مساحة أراضيهم 10000 دونم. هم كذلك أغنياء ولكن أقل من الجيتاوية. تميل هذه الحمولة إلى فريد عنبتاوي من نابلس (وعنبتاوي أصلها من عنبتا) من نفس الحامولة. ولا توجد شخصية بارزة فيهم.

العلاقات بين الحمولتين جيدة. جميعهم يؤيدون حافظ حمد الله.

امتازت القرية بآبارها (تصوير شاشة)

المختار:

يوجد في القرية مختار واحد هو محمد ريا من الجيتاوية. محبوب في القرية. اختير مختارًا منذ العهد التركي. يميل إلى حافظ حمد الله.

المدرسة:

في القرية مدرسة بُنيت على حساب الأهالي. عدد التلاميذ فيها 340. في المدرسة 8 معلمين عينتهم الحكومة، وهم:

_ عبد اللطيف دروزة من نابلس. مدير المدرسة. ابن عم عزت دروزة المشهور. مجلسي ولكن لا يشهر ذلك

_ نزيه رشدي كنعان من نابلس. ابن أخت أحمد الشكعة المعارض المشهور ويميل إليه.

_ لطفي ملحس من نابلس. مجلسي

_ عادل بك الخياط من نابلس. مجلسي

_ الشيخ أمين السخن من نابلس. من حزب المعارضة. يميل إلى الحاج نمر النابلسي وأبنائه.

_ بدوي عبد المجيد من نابلس. مجلسي

_ جميل جابر عموري من عنبتا. من حزب المعارضة. يميل إلى حافظ حمد الله.

_ أمين محمد عورتاني من عنبتا. معارض. يميل لحافظ حمد الله.

لا يوجد للمعلمين أي تأثير في القرية. وقد حيدهم حافظ حمد الله.

المسجد:

_ في القرية مسجد كبير. الإمام هو الشيخ، محمد أسعد عوتاني. لا يوجد له تأثير.

_ لا توجد في القرية أراضٍ تابعة لدائرة الأوقاف، ولا يوجد من أبناء القرية من يعملون كموظفين في هذه الدائرة.

_ يتعلم ولدان اثنان في دار الأيتام في القدس، وهما: عبد الرحيم مصطفى نصر، أحمد مصطفى أحمد نصر.

وهما أخوان لأب قتل خطأ على يد المتمردين (الثوار).

_ لا توجد في القرية مضافات.

شاركوا في الثورة:

1. إبراهيم محمد نصار. من حمولة الجيتاوية. رئيس (فصيل) أيام القاوقجي. انتقل من مكان إلى مكان آخر مع حامد مرداوي.

2. محمد إبراهيم عسل من حمولة الجيتاوية.

3. طالب محمد غنمة حمولة الجيتاوية.

4. عبد الكريم أحمد جابر من الجيتاوية.

5. عبد الكريم حسن أحمد من الجيتاوية.

6. إبراهيم عبد الله رزق من حمولة الجيتاوية.

7. عبد الرحمن أحمد جابر من حمولة الجيتاوية.

8. يوسف أحمد نصار من حمولة الجيتاوية.

9. مصطفى عبد الله أحمد نجم من حمولة إعمر.

10. عبد الرحمن عثمان حجار من حمولة إعمر.

11. نجيب عبد الغني بركات من حمولة إعمر.

12. مصطفى عبد الرحمن كايد من حمولة إعمر.

13. علي أحمد بعويطة من حمولة إعمر.

14.عبد العزيز أحمد عبد الغني من حمولة إعمر؟

15. محمد أحمد عبد العزيز من حمولة إعمر.

16. حسين عبد الله حجار من حمولة إعمر.

17. عبد العزيز مصطفى عيسى من حمولة إعمر.

قتلوا في عهد الثورة:

1. إبراهيم محمد سليمان من الجيتاوية قتله الجيش البريطاني في معركة بدير غسانة في قضاء القدس.

2. عبد العزيز سليمان قبج من الجيتاوية. قتله الجيش في سيلة الظهر.

3. سليمان حسين مرعي من الجيتاوية، من رجال العصابات، قتل في السوق في مدينة حيفا على يد مجهول.

4. رشيد محمد كافش، رجل من العصابات، من حامولة اعمر، قتله الجيش.

قتلوا على يد الثوار:

1. م. ج. ع. أعدم بتهمة التخابر مع السلطة.

2. أ. م. ع. أُعدم بتهمة التخابر مع السلطة.

3. م. م. ع. أُعدم بتهمة التخابر مع االسلطة.

4. فريد حمد الله. قتل في كمين في طولكرم، وهو من حزب المعارضة.

5. مصطفى يوسف نصر: جرح عندما أطلقوا النار على بيت حافظ حمد الله.

اعتُقلوا:

1. يوسف محمد نصار من حمولة الجيتاوية، حُكم عليه بالسجن لمدة خمس سنوات بتهمة حيازة سلاح.

2. علي أحمد كعويشة من حمولة إعمر حكم عليه بالسجن لمدة خمس سنوات بتهمة حيازة سلاح.

3. حافظ عبد الله حسن من حمولة إعمر حكم عليه بالسجن لمدة 10 سنوات بتهمة إخبار الثوار بتحركات من أعدموا.

4. عفيف حمدان شهاب، من حمولة إعمر، من الثوار، حكم عليه بالسجن مدى الحياة بتهمة حيازة سلاح وقتل شاب من القرية. ما يزال في السجن.

5. يوسف جابر وطاهر قبج، موظفان في الحكومة. اعتقلوا وبقوا في السجن أكثر من سنة، وأقيلوا من وظائفهم.

6. أُحضر إلى المحاكمة عبد الحليم بكر جاد الله بتهمة اشتراكه في إعدام المذكورين أعلاه ولكن المحكمة برأته. والحقيقة هي أنه شارك في الثورة وكان مبعوثًا للقائد عارف عبد الرازق. يعمل اليوم في مطابع جريدة الدفاع في يافا.

مصادرة سلاح:

- صودرت 3 بنادق. والاعتقاد أنه بقيت في القرية 15 بارودة و15 مسدسًا.

أضرار لحقت بالقرية:

- تفجير السلطة لبيت حسين حسن علي من الجيتاوية، وبيت حسن أحمد جابر من الجيتاوية.

- لم تفرض السلطة على القرية دفع غرامات مالية.

مساعدات للثوار:

- 4000 جنيه، مؤن، وأسلحة نارية.

مطرودون:

- نجيب عبد الغني بركات الذي أطلق النار على أحمد نمر بركات بهدف قتله. موجود في القرية لأنه لم يهرب أحد من القرية.

(ملاحظة: المطرود: شخص تلاحقه السلطة للقبض عليه).

أصحاب مِهَن:

1. عبد العزيز مصطفى عبسه (من الجيتاوية): يحفر آبار.

2. محمد علي عوض(من الجيتاوية): يحفر آبار.

3. إبراهيم مصطفى عبسه(من الجيتاوية): يحفر آبار.

4. عبد الرحمن صباح من عائلة إعمر: يحفر آبار.

5. عبد يوسف زيد من الجيتاوية: سمكري.

6. سليم عبد الله قاسم من إعمر: سائق.

7. محمود محمد كافش (أو طافش) من إعمر: سائق.

بنّاؤون:

1. أحمد مصطفى سلمان من إعمر: بناء.

2. أحمد سعيد جابر، إعمر، بناء.

3. عبد الرحمن عواطلي من إعمر، بناء.

4. حسن حمد مرعي من إعمر، يقطع الحجارة.

5. عطية محمد شيخ علي من إعمر: يقطع الحجارة.

6. اسماعيل صباح من إعمر: يقطع الحجارة.

7. رشيد عبد الغني عبد العزيز من إعمر: يقطع الحجارة.

8. عبد الفتاح عبد الرحمن سعادة من إعمر: يقطع الحجارة.

9. عيسى مصطفى عسل سعادة من الجيتاوية: يقطع حجارة.

10. محمود حسين خضر من الجيتاوية: يقط الحجارة.

11. علي حسين رزق من الجيتاوية: يقطع الحجارة.

12. أمين سعيد فروجه من طولكرم. ميكانيكي يعمل في معهد المياه.

القرية من علٍ (تصوير شاشة)

حوانيت:

في القرية 17 حانوتًا، وأصحابها هم:

- أحمد قاسم.

- علي زيدان.

- عبد الله الحمدان.

- عبد الغني شولي.

- عبد الكريم بلبيسي.

- الحاج نمر الصالح.

- موسى أبو غزالة.

- خليل حسن عثمان.

- حسين عدسي.

- حسن علي حاج عمر.

- مصطفى ابراهيم خليل.

- عارف أحمد خضر.

- محمد سعيد عبد الله.

- عبد الرحيم عبد الرازق.

- عبد محمد بدوي.

- حسين جاد الله.

- مصطفى جاد الله وشركاه.

موظفون في دوائر الحكومة:

أ) من حمولة الجيتاوية:

1. محمد كمال: قسم الصحافة، القدس.

2. أحمد عبد الرحمن اسماعيل: معلم في نابلس.

3. فائق عارف عبد الحليم: معلم في بلعا.

4. أحمد عبد حامد: معلم في قليقلية.

5. فارس حسين علي: معلم في الطيرة قضاء طولكرم.

6. محمد حامد: معلم في زرنوقة قضاء الرملة.

7. حسين سعيد (عبد) الحليم: معلم فيقاقون.

8. أمين محمد عورتاني: معلم في عنبتا.

9. جميل جابر عموري: معلم في عنبتا.

10. عزت محمد سعيد: معلم في مزرعة قضاء القدس.

11. رؤوف حمزة: معلم في دير جرير قضاء رام الله.

12. مصطفى عبد الفتاح يوسف: معلم في صور باهر القدس.

13. عبد الرحيم أسعد عبد الرحمن: معلم في شويكة قضاء طولكرم.

14. شريف يوسف قبيه: معلم في طولكرم.

15. رشيد فايز قبيه: معلم في ذنابة- قضاء طولكرم.

16. محمد علي عورتاني: معلم في صفد.

17. كاتب محمد حسن: معلم في صور باهر-القدس.

18. محمود حسين علي: معلم في عتيل -قضاء طولكرم.

19. فارس محمد مسعود عورتاني: معلم في جنين.

ب) من حمولة إعمر:

20. عيسى قاسم كنعان: معلم في صور باهر.

21. عبد الله مصطفى حنون: معلم في علار.

22. سليم مصطفى جاد الله معلم في عرابة قضاء طولكرم.

23. سليمان أحمد خضر: معلم في الطيرة -قضاء طولكرم.

24. عبد الرحيم مصطفى حنون: معلم في زرنوقة قضاء الرملة).

25. محمد عبد الله حجاز: معلم في طيرة حيفا.

26. عبد الجبار أحمد شهاب: معلم في السافرية قضاء يافا.

رجال شرطة:

1. مسعود محمد عورتاني: في يافا، من الجيتاوية.

2. محمد مسعود عورتاني في نهلال من الجيتاوية.

3. توفيق حسن أبو سعيد في بيسان من الجيتاوية.

4. عزت محمد نصار في القدس من الجيتاوية.

5. فارس مصطفى جاد الله في نابلس من إعمر.

6. عبد الرحمن محمد بركات في سجن نور شمس من إعمر.

7. يوسف حسن شهاب: في قوات شرقي الأردن.

أُقيلوا من وظائفهم:

1. يوسف جابر من حامولة إعمر، معلم، أقيل بسبب مشاركته الفعالة في الثورة.

2. طاهر يوسف قبج، موظف في دائرة الزراعة، أقيل بسبب اشتراكه في الثورة وأشعال النار في المحطة التجريبية في المجدل، من حامولة الجيتاوية.

خفراء:

1. مصطفى محمد من الجيتاوية خفير في محطة سكة الحديد في اللد.

2. محمد حسين شهاب من حمولاة إعمر خفير في سكة حديد اللد.

3. عبد الحميد عبد القادر رضا خفير في محطة سكة حديد اللد.

4. صبحي سعيد عبد الرحيم من حامولة الجيتاوية. ناطور في سكة الحديد بيافا.

5. علي حسين شهاب من إعمر. ناطور في سكة حديد حيفا.

حراس القرية:

1. محمد احمد جابر زربول من حمولة الجيتاوية.

2. محمد إبراهيم بركات من حمولة إعمر.

علاقة القرية بالحكومة والشرطة والجيش وحاكم اللواء العسكري طيبة.

مجندون للجيش (بحسب ادّعاء المنظمة الصهيونية):

1. علي إبراهيم سعد الدين من الجيتاوية.

2. عبد الكريم إبراهيم سعد الدين من الجيتاوية.

3. جميل علي قاسم من إعمر.

4. مصطفى سليم قبج من الجيتاوية.

مسجد القرية (تصوير شاشة)

عاملون في سكة الحديد:

1. إبراهيم محمد جابر، حارس في نور شمس، من الجيتاوية.

2.محمد عمر خليل. حارس في "زخرون يعكوف" من الجيتاوية.

3. أحمد محمود عسل: حارس على خط حيفا - اللد من الجيتاوية.

4. حسن عبد الله نور حارس على خط حيفا- اللد من الجيتاوية.

5. ناصر حاج عمر حارس على خط حيفا- اللد من الجيتاوية.

6. أحمد سنجق حارس على خط حيفا- اللد من الجيتاوية.

7. أحمد إبراهيم الخليل: سائق قطار في محطة اللد من الجيتاوية.

8. سعيد إبراهيم خليل. عامل في خط حيفا- اللد من الجيتاوية.

9. مصطفى خليل التوم. عامل في محطة الخضيرة.

10. أحمد سليمان حجار: خط حيفا- اللد من إعمر.

11. حسن القشوع خط حيفا- اللد من الجيتاوية.

12. محمد مصطفى ذوابة خط حيفا- اللد إعمر.

13. حسن مصطفى ذوابة خط حيفا-اللد من إعمر.

14. أحمد محمد عبد الله:خط حيفا- اللد من إعمر.

15. حسن خليل التوم. خط حيفا- اللد من الجيتاوية.

عاملون في مصلحة الهاتف والأعمال العامة:

1. كامل محمود عبد الحليم: مصلحة الهاتف حيفا.

2. نجيب محمود عبد الحليم: مصلحة الهاتف حيفا.

3. عبد الحليم محمود: مصلحة الهاتف في الخضيرة.

4. عبد الكريم محمود: مصلحة الهاتف في طبريا.

5. حسين خليل أعرج : مصلحة الهاتف في طولكرم.

6. محمد خليل أعرج: مصلحة الهاتف حيفا.

7. سامي عارف عبد الحليم: مصلحة التلفون حيفا.

8. محمد عارف عبد الحليم: مصلحة التلفون حيفا.

9. عبد سعيد الرياح: مصلحة التلفون حيفا.

10. نايف عبد القادر نصار: مصلحة التلفون حيفا.

11. محمد أسعد صويص: مصلحة التلفون حيفا.

12. حسن أسعد صويص: مصلحة التلفون حيفا.

13. حسن حسين عدس : مصلحة التلفون في يافا.

14. حسن إبراهيم نجار: مصلحة التلفون في شارع عنبتا-نابلس.

15. عبد الرحمن عبد نور: مصلحة التلفون في شارع عنبتا-نابلس.

التقرير الثاني

عدد البيوت 530. عدد السكان 3200 نسمة، منهم 1800 رجل. القرية مبنية على خربات. توجد في القرية مغاور. يستعملونها كمخازن وإصطبلات. هناك آثار قديمة. بين السكان توجد عائلات يقال عنها إنها من أصل يهودي مثل عائلة بركات وعائلة نور.

الخِرب: لعنبتا 6 خرب: 1. اكتابا 2. نور شمس. 3. نيربا 4. مركة 5.راس الملك (خربة قديمة يروى أن فيها كان قصر الملك في العهد الروماني. لم تُذكر الخربة السادسة).

الآبار:

قديمة: 1. مركة 2. روس الملك 3. التل 4. مزرب. بئر نبع جديدة من مياهها يشرب السكان تقع على مسافة 2 كم إلى الغرب من القرية.

عين قديمة: عين المزرب.

مختصون بحفر الآبار وإعداد المتفجرات:

- محمد الحسين.

- يوسف الحمد.

- حميد العبد دخل المستشفى بعد أن انفجر به لغم يوم 10.10.194.

- محمد عبد الله حسان.

- علي محمد رجمي.

العائلات: هناك ست عائلات رئيسة وهي:

1. عائلة عامر.

2. عائلة بركات.

3. عائلة الدايم.

4. الشراقة ( شيركة).

5. اسماعين.

6. مزيد.

أحد طرقات القرية (تصوير شاشة)

عائلة عامر:

من رجال المفتي. نشطوا أيام الحوادث (أيام الثورة). على رأس العائلة عمر مصطفى يوسف. عدد رجالها حوالي 70. أصلهم من الخليل. هم تحت تأثير يوسف القبج من عائلة اسماعين وهو من المؤيدين المتحمسين لعارف عبد الرازق.

عائلة اسماعين:

80 رجلا. أصلهم من قرية جديثا. يرأسهم حافظ حمد الله. مؤيدوه هم عائلة بركات والشراقة. بعد أن قُتِلَ في سنة 1937 أخو حافظ، اسمه فريد، رأى حافظ ضرورة لقبول حراس ليحموه، وصرف أموالا طائلة كي يخلق لنفسه اسمًا ومؤيدين. كانت له صلة دائمة بالعصابات بواسطة أخيه بالذات. حافظ يعد اليوم واحدًا من زعماء المعارضة. كان حافظ مرتبطًا بعبد الرحيم حاج محمد عندما أصبح الأخير منافسًا أي خصمًا لعارف عبد الرازق. كراهيته لعارف كانت قديمة وبالإضافة لهذا خصومه من عائلة قبج مرتبطون بعارف. في سنة 1938 جاء عبد الله طه من سيلة الظهر ليحرسه.

معارضو حافظ:

قسم من عائلة الشراقة وعلى رأسهم عائلة أبو العسل من حمولة عبد الدايم. رئيسهم محمد موسى. هناك احتمال أن يقوم حافظ بالتصالح مع رجال المفتي رغم حساب الدم القائم بينه وبين عائلة قبج التي تصالح معهم ظاهريًا. ولكن ذلك سيضر برزقه وبمكانته لدى الحكومة. أعتقد أن الحكومة ستتخذ إجراءات ضده. مصروفاته الكثيرة يغطيها من تأجير 5000 دونم وهي من ميراثه. يحصل على أموال نظير تحريره للمسجونين بسبب نزاعات داخلية (واسطة) كسارة أبو شريفة موجودة على أرضه وهو شريك فيها. أخوه هو رئيس بلدية عنبتا.

عائلة بركات:

120 رجلا ثلثاهم (2/3) يرأسهم محمد عبد الرحمن من مؤيدي حافظ. وهم شركاء بالفعل مع عبد الله طه. ثلث مع سليم صالح وهو رئيسهم ومن مؤيدي عائلة قبج. شاركوا في النشاط مع عارف وعبد الرحيم الحاج محمد.

عائلة الشراقة (شيركة):

80 رجلا. ثلثان على رأسهم عائلة أبو العسل. يميلون إلى المفتي. اشتركوا فعاليًا مع عبد الرحيم الحاج محمد. ثلث منهم يميل إلى المعارضة(حافظ) على رأسهم محمد عبد الرحمن نور. اشتركوا مع عبد الله طه.

عائلة مزيد:

35 رجلا. رئيسهم نمر محمود. يميلون إلى المعارضة تحت تأثير حافظ الشخصية.

عائلة عبد الدائم:

60 رجلا. رئيسهم محمد الموسى. من مؤيدي الشيخ يوسف القبج الذي يعيش في طولكرم. معارضون لحافظ ويؤيدون عارف عبد الرازق.

الأفندية:

يؤجرون الأراضي حسب الدونم. يحصلون على 150 إلى 300 مل عن الدونم الواحد.

أسماؤهم:

- حافظ حمد الله.

- موسى نصر.

- محمد عبد الرحمن.

الشيخ كمال من عائلة اسماعين.

المختار: أبو ريا من عائلة اسماعين، يحافظ على التوازن ويحاول أن يكون موضوعيًا. هو شخص فطين. علاقته مع الحكومة مقبولة بدون أن يساعد بصورة خاصة. معارضوه من عائلة بركات.

من رجال العصابات (الثوار) الذين قتلهم الجيش (استشهدوا على يد جيش الاحتلال):

1. إبراهيم أبو صالح.

2. رشيد أبو حافظ.

3. عبد العزيز محمد قبج.

معتقلون:

1. محمد محمود حافظ. عشر سنوات.

2.عفيف حمدان. مؤبد.

دماء:

بين عائلة عامر وعائلة عبد الدايم. عفيف حمدان قتل ابن نمر حسن وحكم بالسجن المؤبد.

بين عائلة حمد الله وعائلة قبج. حسني قبج قتل ابن صفي الدين وحكم عليه بخمس سنوات وخرج من السجن. عقدت صلحة بين الطرفين ولكن ما زالت الكراهية.

رجال العصابات الذين ما زالوا نشطاء:

- رئيس عصابة حافظ عبد الله، من عائلة عامر مع عارف عبد الرازق.

- محمد عبد الله من عائلة عامر مع حافظ عبد الله.

- عبد الرحيم عبد الرازق من عائلة عبد الدايم مع حافظ عبد الله.

- محمود أحمد توفيق من عائلة عامر مع حافظ عبد الله.

- أبو خليل الوسح (أو اليوسف) من عائلة عامر مع حافظ.

- طاهر عبد الرحيم من عائلة بركات مع حافظ.

- محمد محمود نصر من عائلة بركات مع حافظ.

- محمد الحاج أحمد مع ملحم مصطفى.

- عبد الرحيم حجازي من عائلة عبد الدائم.

لم تُسلّم بنادق إلى الحكومة. عثرت الحكومة أثناء التفتيش على 12 بارودة تابعة لفصائل السلام التابعة لحافظ حمد الله. حصل رجال حافظ على رخص لـ9 بنادق.

خسائر: 3 بيوت فجرت وهي لـ: 1.حسن بدحة 2.علي بن حسن علي 3. أحمد حسين.

هناك فساد وغضب بسبب شهادات ضد حافظ حمد الله الذي حُكم عليه عشر سنوات حبس. حول المختار يوجد فساد، يرغبون في عزله.

دفعت القرية حوالي 200 جنيه فلسطيني لعبد الرحيم الحاج محمد.

المدارس:

عددها ثلاث: 1. مدرسة حكومية. 2. مدرسة بنات. 3. مدرسة للقرية.

أعطت الحكومة للقرية 270 جنيه لبناء مدرسة. يتعلم حوالي 300 ولد. مدير المدرسة الحكومية هو عبد اللطيف (دروزة) من نابلس. راتبه 18 جنيه، من مؤيدي المفتي. له ستة مساعدين: جميل جبر من عنبتا وراتبه 5 جنيه، من المعارضة، وأمين شيخ محمد وراتبه 5 جنيه من عنبتا، من مؤيدي المفتي، ولطفي من نابلس وكان راتبه 9 جنيه، وهو من مؤيدي المفتي، وطاهر حسن سنوري وراتبه 13 جنيه، من المعارضة.

بيوت القرية اليوم (تصوير شاشة)

لمدرسة البنات معلمتان على حساب الحكومة راتب كل واحدة 7 جنيه.

مدرسة القرية للصغار؛ المعلمون: شيخ إبراهيم من عنبتا من المعارضة، والشيخ محمد من عنبتا من المعارضة. يحصل كل واحد منهما على 3.500 جنيه و50 مل من كل ولد.

المسجد: واحد في القرية. مبنى قديم. فقط المئذنة جديدة. موجود في وسط القرية. الشيخ محمد هو الموكل به من طرف المجلس الإسلامي الأعلى، ويحصل (نظير ذلك) على ريع أراضي الوقف وريع ثلاث حوانيت موجودة في القرية وتابعة للوقف.

من رجال القرية الذين خرجوا إلى المدن:

- كامل شيخ محمود من عائلة اسماعين من المعارضة يعمل في حيفا في مصلحة التليفونات.

- عبد الحليم شيخ محمود من عائلة اسماعين من المعارضة يعمل في حيفا في مصلحة التلفونات.

- حافظ شيخ محمود من عائلة اسماعين من المعارضة يعمل مع منظمة العمال العبرية "الهستدروت".

- محمد القرع من عائلة اسماعين من مؤيدي المفتي يعمل في حيفا في مصلحة التلفون.

- حسن القرع من اسماعين من مؤيدي المفتي يعمل في حيفا بالتلفون.

- عبد الرحمن محمود من عائلة بركات من المعارضة في حيفا في مصلحة التلفون.

- حسن أبو جاموس من عائلة بركات من المعارضة يعمل في القطار محطة اللد.

- أحمد محمد من عائلة عامر من مؤيدي المفتي يعمل في محطة اللد للقطار.

- محمد أبو عامر من عائلة عامر من مؤيدي المفتي يعمل في محطة القطار في الخضيرة أو "بنيامينا".

رجال شرطة:

1. عبد الرحمن بركات، من حزب المعارضة.

2. عزت ناصر، من مؤيدي المفتي، من عائلة عبد الدايم.

3. فارس مصطفى أسوف من مؤيدي المفتي.

من عُزلوا من الشرطة:

1. إبراهيم سائد نتاوي حاليًا فلاح. أُقيل بسبب رشوة وهو من حزب المعارضة.

2. موسى محمد من عائلة بركات، حاليًا فلاح. أُقيل بسبب حصوله على رشوة.

3. مصطفى البداوي (أو البيضاوي) من عائلة بركات من مؤيدي المفتي. أُقيل بسبب علاقته بالعصابات. يقولون إنه مرتبط بحسن بلبسي.

4. شريف ناصر، من عائلة عامر. من مؤيدي المفتي، أُقيل من عمله بسبب صلته بالعصابات.

المضافات: توجد في القرية مضافتان. واحدة عامة يشترك الجميع بمصروفاتها والثانية لحافظ حمد الله الذي بغطي مصروفاتها بنفسه.

ملاحظات:
- ليس بالضرورة أن تكون جميع المعلومات في التقريرين صحيحة.

- ليس بالضرورة أن تكون جميع الأسماء الواردة في التقريرين مضبوطة

- ليس بالضرورة أن يكون النسب إلى العائلات مضبوطًا.

- في التقريرين مواد تُنشر لأول مرة وجديدة.

- الأوقات المٌستخدمة في التقريرين، المقصود فيها الإشارة إلى الوقت الذي كُتب فيه التقريران، وإن كانت تُعبر عن فعلٍ ما يزال مُستمرا، كأن يُقال مثلا: "يعمل حاليا"، فالمقصود هو أن الشخص كان ما يزال على رأس عمله في الوقت الذي كُتب فيه التقرير.
- المسميات والمصطلحات في التقريرين، جاءت كما أوردتها المنظمة الصهيونية.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ