الضفة: إصابات في عصيرة وكفر قدوم خلال مواجهات مع جيش الاحتلال

الضفة: إصابات في عصيرة وكفر قدوم خلال مواجهات مع جيش الاحتلال
بلدة عصيرة اليوم (تويتر)

أصيب 6 مواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط والاختناق، خلال قمع جيش الاحتلال الإسرائيلي، فعالية لأداء صلاة اليوم الجمعة، فوق أراض مهددة بالاستيلاء عليها في بلدة عصيرة الشمالية، شمال مدينة نابلس.

وأطلقت قوات الاحتلال الرصاص المعدني وقنابل الصوت، والغاز المسيل للدموع صوب المواطنين الذين خرجوا لحماية أراضيهم، ما أدى إلى وقوع إصابات بينهم، فيما استهدف الاحتلال أيضا إحدى مركبات الإسعاف أثناء تقديمها العلاج للمصابين.

وأفاد الهلال الأحمر في بيان له "بأن طواقمه نقلت إصابتين للمستشفى، فيما عولجت باقي الإصابات ميدانياً". وأضاف أن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص المطاطي وقنابل الغاز والصوت باتجاه طواقمه أثناء قيامهم بإسعاف وإخلاء الإصابات، ما أدى لأضرار في مركبة إسعاف تابعة له.

وقالت مصادر محلية، لـ"وفا"، إن قوات الاحتلال قمعت المشاركين بأداء صلاة الجمعة فوق الأراضي المهددة بالاستيلاء عليها، من خلال استهدافهم بالرصاص وقنابل الغاز والصوت. وذكرت المصادر أن النيران اشتعلت بالحقول الزراعية في المنطقة، بفعل قنابل الغاز والصوت التي أطلقها الاحتلال.

يذكر أن مستوطنين وضعوا منزلين متنقلين فوق قمة جبل عيبال في الأراضي التابعة لبلدة عصيرة الشمالية في حوض رقم (37) والمسمى منطقة خلة الدالية.

وفي نفس السياق، أصيب 15 مواطنا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط والعشرات بالاختناق اليوم، جراء قمع جيش الاحتلال الإسرائيلي مسيرة كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للاستيطان، والتي انطلقت اليوم رفضا لقرارات حكومة الاحتلال ضم أراض من الضفة الغربية.

وأفاد الناطق الإعلامي في إقليم قلقيلية ومنسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم، مراد شتيوي، بأن جنود الاحتلال اعتدوا على المسيرة بوحشية مستخدمين الرصاص المعدني وقنابل الغاز والصوت، ما أدى لإصابة 15 مواطنا بالرصاص المعدني، والعشرات بحالات اختناق، عولجت جميعها ميدانيا. وأضاف أن جنود الاحتلال اقتحموا عددا من منازل المواطنين بهدف نصب كمائن للشبان، إلا أنهم فشلوا في اعتقال أحد.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ