كورونا بالضفة: إصابات جديدة والمزيد من التقييدات ببعض المحافظات

كورونا بالضفة: إصابات جديدة والمزيد من التقييدات ببعض المحافظات
الطب الوقائي يتتبع الخارطة الوبائية للمصابين (أ.ب)

سجلت خلال ساعات صباح اليوم الأربعاء، أكثر من 100 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في مختلف محافظات الضفة الغربية، فيما تم فرض المزيد من التقييدات والإجراءات المشددة ببعض البلدات التي تسجل المزيد من الإصابات ويواصل الفيروس الانتشار بها.

وذكرت وزير الصحة في السلطة الفلسطينية، مي الكيلة، أنه تم تسجيل 109 إصابات جديدة توزعت على مختلف المحافظات، بينها 62 إصابة في محافظة رام الله والبيرة، و25 أخرى في ضواحي القدس المحتلة.

وأوضحت وزيرة الصحة أن 18 مصابا بفيروس كورونا في العناية المكثفة من بينهم 12 على أجهزة التنفس الاصطناعي.

وعلى صعيد التطورات الميدانية، أعلن محافظ سلفيت اللواء عبد الله كميل، صباح اليوم الأربعاء، إغلاق قرية رافات بعد تسجيل 7 إصابات بفيروس.

وتقرر إغلاق قرية رافات إغلاقا تاما مع حظر الخروج منها او الدخول إليها.

وأوضح المحافظ أن الإصابات كانت لعائلة خالطت امرأة مصابة تسكن بيتونيا جاءت لزيارة أهلها في رافات.

وأشار إلى أن الطواقم تعمل على تحديد خارطة المخالطين للمصابين من أجل فحصهم في الوقت المناسب مع ضرورة التزامهم بالحجر المنزلي.

وأعلنت محافظة قلقيلية تسجيل إصابتين جديدتين بفيروس كورونا في قلقيلية لسيدتين من المخالطين، بحسب ما أفاد المحافظ رافع رواجبة.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ