91 إصابة بكورونا في القدس المحتلّة الإثنين وانخفاض ملموس بعدد الفحوصات

91 إصابة بكورونا في القدس المحتلّة الإثنين وانخفاض ملموس بعدد الفحوصات
الطواقم العاملة في مستشفي دورا الحكومي (توضيحية - وفا)

قال عضو وحدة مكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19) في القدس المحتلة، الدكتور علي الجبريني، في بيان نُشر قبيل انتصاف ليل الإثنين، إن 91 مقدسيًّا، أُصيبوا بالفيروس، يوم الإثنين.

وأكّد الجبريني أن الفيروس، "يواصل الانتشار في مدينة القدس بين صفوف المواطنين العرب"، مشيرا إلى وجود انخفاض ملموس في عدد الفحوصات التي تم إجراؤها في اليومين الأخيريْن.

وأوضح، في ما يخص انخفاض عدد الفحوصات، أنه من "حوالي 300- 500 فحص يوميا، انخفض عدد الفحوصات إلى حوالي 90 فحصا فقط اليوم(الإثنين)".

وذكر الجبريني أنه "بتسجيل الإصابات الجديدة اليوم (الإثنين) يرتفع إجمالي الإصابات، إلى 1592 إصابة (في القدس المحتلة) منذ بداية شهر حزيران (يونيو) من بينها 17 إصابة خطيرة وحوالي 150متوسطة".

وطالب الجبريني، المقدسيين؛ "الالتزام بالتوصيات الصحية، وإجراء الفحوصات لمن تظهر عليه أعراض لمنع تفشي المرض، وحتى نتمكن من مجابهة ومواجهة الفيروس".

وفي وقت سابق من مساء الإثنين، توفي، مسن يبلغ من العمر 73 عاما، من بلدة سعير في محافظة الخليل، متأثرا بإصابته بفيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19)، وأُصيب الأسير، عبد الله محمد عبد النبي شراكة، من مخيم الجلزون، بالفيروس.

ووصلت حصيلة الوفيات في الضفة الغربية والقدس المُحتلّتين، نتيجة الفيروس إلى 66، بحسب ما أفادت وكالة "وفا" للأنباء.

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية، قد أعلنت في وقت سابق اليوم، عن تسجيل 468، إصابة جديدة بفيروس كورونا، خلال الـ24 ساعة الماضية.

وحول الأوضاع الصحيّة للمصابين، أوضحت الصحة أن 40 مصابا موجودون في غرف العناية المكثفة والمتوسطة، بينهم 3 موصولون بأجهزة التنفس الاصطناعي.