كورونا: 167 إصابة بالقدس و5 وفيات في الضفة

كورونا: 167 إصابة بالقدس و5 وفيات في الضفة
البلدة القديمة في القدس (أ ب أ)

سجّلت الضفة الغربية المحتلة، 5 وفيات بفيروس كورونا المستجد، اليوم السبت، بحسب ما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، وسجّلت القدس المحتلة، 167 إصابة جديدة بالفيروس.

وأعلنت الوزارة وفاة شخص (63 عاما) من الخليل. وكانت قد أعلنت في وقت سابق، عن تسجيل 4 وفيات لمسن (82 عاما) من قرية المعصرة بمحافظة بيت لحم، وآخر (83 عاما)، و(69 عاما)، و(88 عاما) من مدينة الخليل متأثرين بإصابتهم بكورونا.

وذكرت الوزارة أن عدد وفيات الفيروس، ارتفع في الضفة الغربية والقدس المحتلتين، بالإضافة إلى قطاع غزة المُحاصَر، إلى 78 حالة، فيما شُخصت 382 إصابة جديدة بالفيروس و627 حالة تعاف.

بدوره، قال عضو وحدة مكافحة كورونا في القدس المحتلة، الدكتور علي الجبريني، في بيان نُشر قبيل انتصاف ليل السبت، إن 167 مقدسيًّا، أُصيبوا بالفيروس.

وأوضح الجبريني أن "مجمل الحالات في مدينة القدس بلغ نحو 2,567 إصابة تقريبا منذ بداية شهر حزيران الماضي".
وذكر أن "عدد الحالات المتعافية التي تم تحويلها إلى البيوت بناء على البروتوكول الجديد لوزارة الصحة قد وصل اليوم إلى 90 حالة".

وشدد الجبريني على "ضرورة إجراء الفحوصات لمن تظهر عليه الأعراض لمنع تفشي الوباء، وفي سبيل مواجهة الآثار الخطيرة المترتبة على الفيروس والأضرار الاقتصادية والاجتماعية والصحية".

كما شدد على ضرورة الالتزام بتوصيات وزارة الصحة، في ما يتعلق بإجراءات التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات والحرص على النظافة الشخصية.

استمرار العمل بموجب القيود في الضفة

وعلى صلة، أعلنت الحكومة الفلسطينية، السبت، أن الإجراءات المطبقة حاليا في مختلف المناطق للحد من انتشار فيروس كورونا، ما تزال على ما هي عليه، ولا يوجد أي تغيير.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية ("وفا") عن المتحدث باسم الحكومة، إبراهيم ملحم، قوله إن "منع الحركة بين المحافظات مع زال قائما مع استمرار نشاط الحركة التجارية، وتوقف الحركة يوميا من الساعة الثامنة مساء، وحتى السادسة صباحا، في جميع المحافظات".

وأوضح أن "الإجراءات الجديدة الخاصة بالعيد سيتم الإعلان عنها عقب اجتماع مجلس الوزراء، ولجنة الطوارئ الوطنية، يوم الإثنين المقبل".

وشدد ملحم على ضرورة تطبيق بروتوكولات وزارة الصحة إزاء المحال التجارية والمهنية، وكذلك تجاه السائقين والمواطنين، التزاما بإجراءات السلامة العامة، تحت طائلة العقوبات للمخالفين. وأشار إلى أن هذه الإجراءات تهدف لحماية المواطنين والحد من انتشار فيروس كورونا.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص