القدس: إلقاء القبض على قاتل خطيبته خنقًا

القدس: إلقاء القبض على قاتل خطيبته خنقًا
الضحيّة دمجت بين صورتها وصورته في فيسبوك

ألقى الأمن الوقائي الفلسطينيّ، اليوم، الأربعاء، القبض على شاب للاشتباه به بقتل خطيبته رزان مقبل، أمس، الثلاثاء، خنقًا.

ومقبل من بيتونيا ووجدت مقتولة في سيارة بالبيرة.

وقال الأمن الوقائي في بيان له إن وقائي القدس، وبناءً على معلومات استخبارية ومعقدة، ألقى القبض على (أ. ك) المشتبه به بقتل المغدورة مقبل، وذلك خلال تواجده في منطقة حزما قرب القدس.

وأعلنت الشرطة الفلسطينيّة استلامها المشتبه به من الأمن القومي، وقال المتحدث باسم الشرطة، لؤي ارزيقات، إنّه وبعد سماع أقوال المشتبه به، أفاد بأنه قام بخنقها وتركها داخل المركبة ولاذ بالفرار لمنطقة القدس من خلال منطقة الرام، وعاد بعدها للاختباء في منطقة حزما بعد قيامه بتبديل ملابسه والتخلص من القديمة ومحاولة التخفي بتغيير شكله إلى أن ألقي القبض عليه.

وأضاف ارزيقات أنّه وبعد سماع أقوال المشتبه به، أوقف وأحيل إلى لنيابة العامة لاستكمال إجراءات التحقيق وتقديمه للقضاء.

وأمس، الثلاثاء، قال المتحدث باسم الشرطة الفلسطينية، العقيد لؤي ارزيقات، إن غرفة عمليات الشرطة في رام الله تلقت بلاغا (الثلاثاء) يفيد بوجود جثة لمواطنة تبلغ من العمر (24 عاما) متوفاة بداخل مركبة في المنطقة الصناعية في بيتونيا"، وأضاف أنه تم نقل الجثمان لمستشفى رام الله الحكومي، وقررت النيابة التحفظ عليه، وإحالته للطب العدلي للتشريح؛ للوقوف على أسباب الوفاة.

بدوره، قال "التنظيم النسوي- كيان"، عبر منشور في "فيسبوك": "المجرم قتل خطيبته رزان مقبل (24 عامًا) اليوم. خنقها بمنديل وتركها جثة في سيارة بالمنطقة الصناعية بيتونيا، رام الله".

وأضاف أنه "يعجز الكلام أمام كل هذا القتل والاستهتار المستفز بأرواحنا، لكننا لن نسكت. سنفضح المجرمين ونلاحق القتلة بكل وسيلة ممكنة. حقنا وواجبنا الدفاع عن كل امرأة في هذه الغابة".

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ