الاحتلال يُجبر عائلات مقدسيّة على هدم منازلها

الاحتلال يُجبر عائلات مقدسيّة على هدم منازلها
توضيحية من الأرشيف

أجبرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، 3 عائلات فلسطينية على هدم منازلها، اليوم الإثنين، في بلدة سلوان، وسط مدينة القدس المحتلة.

وذكر مركز معلومات وادي حلوة، في بيان مقتضب أن بلدية الاحتلال في القدس، أجبرت فلسطينيين من عائلتي القاق وأبو صبيح، على هدم 3 منازل في بلدة سلوان.

وأوضح المركز أنّ الهدم جاء بحجة عدم وجود ترخيص.

ونوّه مركز معلومات وادي حلوة، إلى أنّ من بين سكان المنازل المهدومة، أطفال.

ويواجه الفلسطينيون في مدينة القدس، بحسب مراكز حقوقية، صعوبات جمّة لاستخراج تراخيص بناء، كما يقول مركز المعلومات الوطني الفلسطيني، إن عدد المنازل المهدومة منذ احتلال إسرائيل للقدس عام 1967 بلغ أكثر من 1900 منزلا.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا"، عن عضو لجنة الدفاع عن أراضي سلوان، خالد أبو تايه، القول، إن العائلات "لجأت إلى هدم منزلها (...) تفاديا لدفع بدل أجرة هدم لآليات بلدية الاحتلال، بعد استنفاذ كل الطرق القانونية".

وأضاف أبو تايه أن العائلة (أبو صبيح) شرعت بإفراغ منزلها صباحا من مقتنياته استكمالا لإجراءات الهدم التي بدأت فيها قبل نحو أسبوع".

وكان الشقيقان سامر وسليمان القاق في الحي ذاته، قد شرعا اليوم، بإفراغ شقتيهما من محتوياتهما، استعدادا للهدم الذي نُفِّذ لاحقا.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ