اعتقالات بالضفة وتحرير مخالفات كورونا للمقدسيين

اعتقالات بالضفة وتحرير مخالفات كورونا للمقدسيين
اعتقالات في الضفة (جيش الاحتلال)

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجري اليوم الإثنين، حملة دهم وتفتيش في مناطق مختلفة بالضفة الغربية المحتلة، تخللها اعتقال عددا من المواطنين، فيما كثفت شرطة الاحتلال من تحرير مخالفات كورونا للمقدسيين خلال تواجدهم في محيط البلدة الديمة ومنطقة باب العامود.

وأفاد نادي الأسير بأن قوات الاحتلال اقتحمت منطقة المخفية في مدينة نابلس، واعتقلت الأسير المحرر بدر حسام الرزق، كما داهمت بلدة عصيرة الشمالية شمالا، واعتقلت المواطن محمد وليد سوالمة، عقب مداهمة منزلي ذويهما، وتفتيشهما.

ففي الخليل، داهمت قوات الاحتلال قرية أم الخي في مدينة يطا جنوب الخليل بعد منتصف الليل، واعتقلت المواطن السبعيني سليمان الهذالين، والذي اقتيد إلى داخل مستوطنة "كرمئيل" المتاخمة للقرية.

وأشارت مصادر محلية إلى أن جنود الاحتلال اعتدوا على السبعيني الهذالين بالضرب المبرح أثناء الاعتقال، وثم أطلق سراحه في تمام الساعة الثالثة من فجر اليوم.

وعرف عن المسن الهذالين تصديه لاقتحامات قوات الاحتلال ومحاولات مصادرة أملاك المواطنين.

بينما في محافظة أريحا، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي شابين من مخيم عين السلطان.

وأفاد مواطنون بأن قوات الاحتلال اعتقلت الشابين يعقوب ابو لاوي، وإيهاب الكالوني، بعد دهم منزلي ذويهما، وتفتيشهما.

كما نصبت قوات الاحتلال منذ ساعات الصباح الباكر، حاجزا عسكريا على مدخل مدينة أريحا الجنوبي، وأوقفت بعض مركبات المواطنين، ودققت في هوياتهم.

وفي محافظة جنين، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب محمد أمين لحلوح، بعد دهم منزل ذويه وتفتيشه في بلدة عرابة.

وفي القدس، اعتقلت شرطة الاحتلال، مساء الأحد، شابا مقدسيا، من أمام باب العامود قبل أن تنقله إلى جهة غير معلومة.

وبالتزامن مع ذلك وزعت قوات الاحتلال غرامات مالية على المقدسيين الذين كانوا في منطقة باب العامود بدعوى عدم وضع الكمامات.

وبحسب الإحصاءات، فإن قوات الاحتلال اعتقلت منذ مطلع العام الجاري 2020، أكثر من 750 فلسطينيا من القدس، طالت هذه الاعتقالات الفئات كافة، بمن فيهم نساء وأطفال وقيادات ونشطاء.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ