إصابة شابين إثر تفريق جيش الاحتلال لمسيرات في الضفة الغربية

إصابة شابين إثر تفريق جيش الاحتلال لمسيرات في الضفة الغربية
في قرية يطا في محافظة الخليل (أ ب أ)

أصيب شابان فلسطينيان بجراح، خلال تفريق جيش الاحتلال الإسرائيلي لمسيرات منددة بالاستيطان في الضفة الغربية المحتلة، اليوم الجمعة، كما اعتدى جيش الاحتلال على عشرات الشبان بالضرب، ومنعهم من الوصول لأراضيهم.

وقال منسق لجان المقاومة الشعبية في بلدة كفر قدوم شرقي بمحافظة قلقيلية، مراد اشتيوي إن "مواجهات اندلعت في البلدة، إثر تفريق الجيش الإسرائيلي مسيرة أسبوعية منددة بالاستيطان، تطالب بفتح شارع رئيس يغلقه الاحتلال منذ 16 عاما".

وأضاف أن "القوات الإسرائيلية استخدمت الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الغاز المسيل للدموع في قمع المتظاهرين".
وذكر اشتيوي، أن شابين اثنين أصيبا بالرصاص المطاطي، تم معالجتهم ميدانيا.

في قرية يطا في محافظة الخليل (أ ب أ)

وفي بلدة حارس، بمحافظة سلفيت، منع الجيش الإسرائيلي عشرات المواطنين من الوصول لأراضي مهددة بالاستيطان، والصلاة فيها.

واعتدى جيش الاحتلال على عشرات الشبان بالضرب، ومنعهم من الوصول لأراضيهم.

وفي مسافر يطا، جنوبي الخليل، اعتدى الجيش على عشرات الفلسطينيين بالضرب، ومنعهم من أداء صلاة الجمعة على الأراضي المهددة بالمصادرة لصالح مستوطنة إسرائيلية، بحسب شهود عيان.

وأدى العشرات صلاة الجمعة على أراضي بلدتي شوفة وجبارة بمحافظة طولكرم، تنديدا بسياسة الاستيطان الإسرائيلي.

وتنظم يوم الجمعة من كل أسبوع، مسيرات مناهضة للاستيطان في عدد من القرى والبلدات الفلسطينية، أبرزها بلدة "كفر قدوم".