هنية يحمل إسرائيل مسؤولية التحديات التي تواجهها غزة

 هنية يحمل إسرائيل مسؤولية التحديات التي تواجهها غزة
فتى يقف عند منزل عائلته الذي دمره الاحتلال (أ.ب)

قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، إن قطاع غزة يواجه ثلاثة تحديات كبرى في وقت واحد، مؤكدًا أن قيادات الحركة بالداخل والخارج تتابع وتضع الخطط للتعامل مع كل التطورات الجارية على صعيد الأوضاع في القطاع.

وأكد هنية في تصريح صحافي، مساء أمس الأربعاء، أن أول هذه التحديات هو الحصار وتداعياته على المواطنين، ومن ثم التحدي الجديد المتمثل بظهور حالات مصابة بفيروس كورونا خارج مراكز الحجر الصحي وما تتطلبه من جهود وإمكانات مكثفة لمحاصرة الوباء والسيطرة عليه، فضلا عن التحدي الثالث من مواجهة الاعتداءات المتكررة للاحتلال والجبهة الساخنة مع العدو الإسرائيلي، وما يترتب على هذه التحديات من تأثيرات على الأوضاع الإنسانية والمعيشية في القطاع.

وفي ظل هذه الأوضاع والتطورات تجري قيادة حركة حماس اتصالاتها مع العديد من الأطراف والجهات، وخاصة مع مصر وقطر والأمم المتحدة وتركيا، من أجل الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني في القطاع وتعزيز صمودهم في مواجهة هذه التحديات.

وحمل هنية الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن الأوضاع في قطاع غزة، مطالبا إنهاء الحصار كليا عن غزة، ووقف العدوان، وإدخال جميع المستلزمات الصحية والطبية لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

وعبر القيادي في حركة حماس عن ثقتنا العالية بالمسؤولين في القطاع، والذين نجحوا في حماية غزة من جائحة كورونا التي اجتاحت وما زالت دول العالم طيلة الشهور الماضية، لافتا إلى أن وصول الفيروس إلى داخل القطاع كان أمرا متوقعا، وسوف يتم التعامل بما يلزم.

وأضاف هنية أن "الحركة بكل مكوناتها وأماكنها في الداخل والخارج وبالتعاون مع جميع فصائلنا ومكونات شعبنا وأمتنا تقف إلى جانب أهلنا في القطاع، وتبذل كل الجهود لتخطي هذه الأوضاع الراهنة".

وأشاد بجميع الطواقم العاملة والجهود الاستثنائية التي تقوم بها خلية الأزمة التي تتابع الأوضاع الراهنة، وخاصة وزارتي الصحة والداخلية ومختلف الجهات الأخرى التي تعمل على قدم وساق وعلى مدار الساعة.

ودعا هنية أهالي القطاع إلى التحلي بالهدوء، والالتزام بالتعليمات ورباطة الجأش، والثبات المعهود عليهم، والقدرة العالية في مواجهة الصعاب.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص