اعتداءات للمستوطنين قرب نابلس واعتقالات بالضفة

اعتداءات للمستوطنين قرب نابلس واعتقالات بالضفة
مداهمات واقتحامات ليلية بالخليل (وفا)

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الخميس، الاقتحامات والمداهمات لمناطق مختلفة بالضفة الغربية المحتلة، تخللها اعتقال عددا من المواطنين، فيما صعدت مجموعات من المستوطنين من الاعتداءات على الفلسطينيين وممتلكاتهم.

ووفقا لنادي الأسير فإن قوات الاحتلال اقتحمت العديد من المنازل في مختلف محافظات الضفة وأجرت تفتيشات وعاثت بها فساد، فيما نفذت اعتقالات طالت عددا من الشبان جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية، بحجة المشاركة في أعمال مقاومة شعبية ضد جنود الاحتلال والمستوطنين.

في محافظة الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال عماد بدر محمود اخليل، بعد أن داهمت منزله في المنطقة الصناعية في البلدة، وفتشته وعبثت بمحتوياته في بيت أمر.

كما داهمت قوات الاحتلال بلدة سعير وفتشت عدة منازل. واندلعت مواجـهات عنيفة بين شبان وقوات الاحتلال في البلدة.

وفي محافظة بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب مروان محمود فرارجة، بعد أن داهمت منزله وفتشته في مخيم عايدة.

واعتقلت قوات الاحتلال أحد الشبان أثناء مروره عبر حاجز "الكونتينر"، بعد إيقاف المركبة التي يستقلها.

وأفاد شهود عيان بقيام جنود الاحتلال بالتدقيق في هوية المواطنين على الحاجز قبل أن يوقفوا المركبة التي يستقلها الشاب ويشرعوا في تفتيشها ويعتقلوه.

وفي جنين أعاقت قوات الاحتلال مساء اليوم تحركات المواطنين على حاجز عسكري نصبته غرب جنين.

وذكرت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال أعاقت تحركات المواطنين على حاجز عسكري نصبته على شارع جنين - حيفا بالقرب من قرية تعنك، وشرعت بتوقيف المركبات وتفتيشها والتدقيق في هويات راكبيها.

وعلى صعيد اعتداءات الجماعات الاستيطانية على الفلسطينيين وممتلكاتهم بالضفة، هاجم مستوطنون، في ساعات متأخرة من الليل مركبات المواطنين على الطريق الواصل بين جنين ونابلس.

وأفاد مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة، غسان دغلس، إن مجموعة من المستوطنين هاجموا مركبات المواطنين ورشقوها بالحجارة بالقرب من مدخل مستوطنة "حومش" المقامة على أراضي للفلسطينيين بين جنين ونابلس.

وجراء هذا الاعتداء للمستوطنين تضررت أكثر من 10 مركبات وتحطمت نوافذها بفعل استهدافها من قبل المستوطنين.