مداهمات واعتقالات بالضفة والقدس

 مداهمات واعتقالات بالضفة والقدس
مداهمات واقتحامات بالضفة (جيش الاحتلال)

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الأربعاء والليلة الماضية، حملة اعتقالات في الضفة الغربية والقدس المحتلتين، طالت عددا من المواطنين، بينهم شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة في الخليل.

وتواصل قوات الاحتلال اعتقالاتها اليومية للمواطنين في مناطق متفرقة بالضفة الغربية والقدس المحتلة، تداهم خلالها منازلهم وتخرب محتوياتها وترهب سكانها.

وأفاد نادي الأسير بتنفيذ الاحتلال مداهمات في مناطق مختلفة بالضفة تخللها اعتقال عددا من المواطنين جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية للاحتلال بحجة المشاركة في أعمال مقاومة شعبية ضد المستوطنين وجنود الاحتلال.

في محافظة الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب أوس موسى عادل اصليبي، وهو من ذوي الاحتياجات الخاصة، من بلدة بيت أمر.

واعتقلت قوات الاحتلال الشاب شادي حسن البطران، بعد دهم منزله في بلدة إذنا، وتفتيشه والتخريب في محتوياته.

وداهمت قوات الاحتلال منطقة الحاووز بالخليل وفتشت عدة منازل عرف من أصحابها: معاوية دوفش، وعارف دوفش، جميل مجاهد، وإياد إسماعيل مجاهد، وأسامة النتشة، وحمدي اسكافي.

وداهمت دوريات الاحتلال منطقة الجلدة في الخليل، دون أن يبلغ عن اعتقالات.

بينما في محافظة بيت لحم، اقتحمت قوات الاحتلال، بلدة بيت، واعتقلت الشابين علي موسى العجوري، وسيف ماجد العجوري، بعد أن داهمت منزلي ذويهما وفتشتهما.

وفي محافظة رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال الشقيقين ياسين وأحمد العرايشة من منزليهما في مخيم الجلزون.

وفي القدس المحتلة، اقتحمت قوات الاحتلال مخيم شعفاط واعتقلت ثلاثة شبان من المخيم، كما شنت حملة دهم وتفتيش في قرية العيسوية، واعتقلت الشاب يونس سفيان عبيد، واندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال في البلدة التي اعتدت على الشاب يوسف عبيد.

وارتكبت قوات الاحتلال 1655 انتهاكا، شملت اعتقال 393 مواطنا، بما يشكل ضعف عدد المعتقلين في شهر آب/أغسطس.

ونفذت قوات الاحتلال 280 اقتحاما لمناطق مختلفة في الضفة والقدس، فيما بلغ عدد الحواجز الثابتة والمؤقتة في مناطق مختلفة من الضفة والقدس 341 حاجزا، كما بلغت عدد مداهمات منازل المواطنين 117 مداهمة، شهدت أعمال تفتيش وتخريب في محتوياتها، وتفجير أبواب عدد من المنازل.