بدران: لقاءات فتح وحماس ليست بديلا عن لقاء كافة الفصائل

بدران: لقاءات فتح وحماس ليست بديلا عن لقاء كافة الفصائل
حسام بدران (أ ب أ)

قال عضو المكتب السياسي في حركة حماس، حسام بدران، إن اللقاءات والحوارات الثنائية مع حركة فتح، ليست بديلة عن لقاءات كافة الفصائل.

وأشار بدران إلى أنّ حماس "تواصلت مع الفصائل في الوطن والخارج بهدف الاتفاق على إنهاء الانقسام وبحث سبل مواجهة ’صفقة القرن’ وانتهاكات الاحتلال والضم والتطبيع وكافة التحديات التي تواجهها القضية الفلسطينية".

وتابع بدران، أثناء حديثه لإذاعة "صوت فلسطين"، صباح اليوم، الإثنين، إنّ هناك توافقا بين حركتي فتح وحماس وكافة الفصائل حول "ضرورة إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية والمجلس الوطني، في كافة المحافظات، خاصة في القدس، بهدف ترتيب البيت الفلسطيني، تحت مظلة منظمة التحرير الفلسطينية باعتبارها الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا".

وأضاف أنّ هناك استحقاقات لا بد من العمل عليها لتوحيد المؤسسات الفلسطينية وإعطاء أمل حقيقي، مؤكدا أن شعبنا وحده من يختار قيادته وبرنامجه السياسي.

وعن التحديات التي تهدّد إجراء الانتخابات، قال بدران: "نحن موحدون في مواجهة الاحتلال الذي يهدد اتمام العملية الانتخابية خاصة في القدس، من خلال التدخل أو الاعتقال أو حتى الحواجز، وأن وحدتنا هي الصخرة الوحيدة التي ستتكسر عليها كل المؤامرات وإجراءات الاحتلال".

ويعقد في دمشق، اليوم، لقاء بين الأمناء العامين للفصائل في سورية، ووفد اللجنة المركزية لحركة "فتح"، بهدف الوصول إلى الاتفاق على موعد لاجتماع الأمناء العامين للفصائل، والذي سيعلن فيه الرئيس، محمود عباس، التوصل لاتفاق وإعلان موعد الانتخابات وإنهاء الانقسام .