مواجهات واعتقالات بالضفة واستهداف للصيادين ببحر غزة

مواجهات واعتقالات بالضفة واستهداف للصيادين ببحر غزة
مواجهات مع الاحتلال بالضفة (أ.ب)

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأحد، حملة مداهمات وتفتيشات تخللها مواجهات في بعض المناطق، فيما جرى اعتقال عددا من الشبان، بينما استهدفت الزوارق الحربية للاحتلال مراكب الصيادين في بحر غزة وأرغمتهم على الرجوع للشاطئ.

وتواصل قوات الاحتلال حملات دهمها مناطق الضفة الغربية والقدس المحتلة، بشكل شبه يومي، وتتركز هذه الحملات بعد منتصف الليل، حيث إرهاب الساكنين، وخاصة الأطفال والنساء.

وأفاد نادي الأسير بأن قوات الاحتلال شنت حملة دهم واعتقالات في مناطق متفرقة بالضفة الغربية والقدس المحتلتين، جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية بزعم المشاركة في أعمال مقاومة شعبية، كما داهمت منزل أسيرين من نابلس، شاركا في تنفيذ عملية "ايتمار".

في محافظة نابلس، داهمت قوات الاحتلال عددا من المنازل بينها منازل أسرى بمدينة نابلس، ومداهمة منازل كل من الأسير يحيى الحاج حمد في إسكان روجيب والأسير راغب عليوي بمنطقة الضاحية.

كما داهمت قوات الاحتلال منزل المواطن ضياء القني في حي الضاحية العليا، وفتشته وعبثت بمحتوياته.

وجدد مستوطنون اعتداءاتهم على منازل المواطنين في قرية بورين جنوب نابلس.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس، إن مستوطنين هاجموا منزل المواطن بشير حمزة زبن جنوب شرق بورين، بحماية قوات الاحتلال. واندلعت مواجهات في القرية عقب هجوم المستوطنين.

في محافظة القدس، اعتقلت شرطة الاحتلال الشاب ليث سليم الشلبي من حاجز قلنديا.

واقتحمت قوات الاحتلال بلدة عناتا، واعتقلت المقدسي عماد جمعة السلوادي، بعد تفتيش منزله والعبث بمحتوياته، وداهمت عددا من المنازل عرف منها منزل المواطن خالد جمعة السلوادي.

بينما في رام الله، أطلقت قوات الاحتلال الرصاص الحي خلال اقتحامها قرية بيت سيرا.

وفي قطاع غزة، أطلقت زوارق بحرية الاحتلال صباح اليوم الأحد، نيران رشاشاتها الثقيلة وفتحت خراطيم المياه صوب مراكب الصيادين في بحر مدينة غزة.

وأطلق جنود الاحتلال النار بشكل مكثف صوب مراكب الصيادين على قرابة ثلاثة أميال بحرية قبالة بحر منطقة السودانية، وفتحوا خراطيم المياه عليها، ما اضطر الصيادين للهروب، خوفا على حياتهم.

وتتعمد زوارق بحرية الاحتلال يوميا مهاجمة الصيادين، وتمنعهم من ممارسة مهنة الصيد في بحر غزة.