بريطانيا: التحقيق في تورّط شركة "JCB" بانتهاكات ضد الفلسطينيين

بريطانيا: التحقيق في تورّط شركة "JCB" بانتهاكات ضد الفلسطينيين
الاحتلال يواصل هدم المنشآت في الضفة (أرشيفية - وفا)

بدأت لندن، الإثنين، تحقيقا في استخدام معدات شركة JCB البريطانية، في بناء المستوطنات الإسرائيلية غير القانونية وهدم منازل ومدارس ومنشآت فلسطينية، وفق ما ذكرت جمعية المحامين من أجل حقوق الإنسان الفلسطينية (LPHR) في بريطانيا.

وقالت الجمعية عبر موقعها الإلكتروني: "من المقرر أن يتم التحقيق مع شركة معدات البناء التي تتخذ من المملكة المتحدة مقرا لها".

وذكرت المنظمة أن هيئة حكومية بريطانية وجدت أن الجوانب الرئيسية للشكوى التي قدمتها الجمعية هي "مادية ومثبتة" في ما يتعلق باستخدام آليات الشركة الثقيلة في عمليات الهدم لمنشآت فلسطينية والبناء الاستيطاني غير القانوني في الأراضي الفلسطينية المحتلة، والتي تؤدي إلى انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان.

بدوره، عقّب سفير فلسطين في بريطانيا، حسام زملط، على القرار البريطاني قائلا: "خطوة في غاية الأهمية في الاتجاه الصحيح".

وأضاف في حديثه لتلفزيون فلسطين الرسمي، الإثنين، أن مجموعة من المحامين الفلسطينيين والعرب "تقدمت بشكوى للحكومة البريطانية، وتحديدا وزارة التجارة الدولية، حول ممارسات شركة JCB، التي تخرق بشكل واضح التزامات بريطانيا تجاه القانون الدولي، وأمام منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية".

وقال إن القسم المختص بوزارة التجارة الخارجية "أقر أن الشركة تقوم بخرق فاضح بالتزامات بريطانيا والتزامات الشركات الدولية، وبالتالي أقرت بداية التحقيق".

وأكد السفير الفلسطيني أن "كل ما تفعله إسرائيل في الأراضي المحتلة، من هدم المنازل إلى بناء المستوطنات، هو جريمة حرب يجب تحميلها وشركائها المسؤولية عنها".

وأنشئت JCB عام 1945 وتنتج نحو 300 نوع من المعدات الثقيلة بما في ذلك الحفارات والجرافات والجرارات ومحركات الديزل، ولها 22 مصنعا في آسيا وأوروبا وأميركا الشمالية وأميركا الجنوبية.